معا…لتغيير واقعنا في الزواج

معا…لتغيير واقعنا في الزواج

عادل بن عبدالعزيز المحلاوي
@delalmhlawi

بسم الله الرحمن الرحيم


” المقال الرابع في موضوع الزواج ”
لم ألتق بأحد من اﻹخوة وتجاذبت وإياه الحديث عن الزواج لا وجدت التضجر والتألم من واقعه .
فالجميع مُجْمِعٌ على أنه قد وصلنا لحال يجب معها التغيير للمشقة اللاحقة بنا ، والعنت الذي أعيا شبابنا وأثر على بناتنا فتأخروا في الزواج ولحقت البعض المشاكل والتبعات .
تخيّل شاب يتزوج فيجلس ربما خمس سنوات مستدينا بسببه .
وتأمل في أب يريد أن يزوج ابنته – أقول ابنته لا ولده – فيضطر لأخذ قرضا ليسد حاجته ﻷجل هذا الزواج ، فإلى حال وصلنا ؟
وإلى مدى سنبلغ من التعب والعنت ؟
قابلت شابا فقال : صديقي قارب الخامسة والثلاثين يريد الزواج من الخارج لعدم قدرته على الزواج من هنا .
ومثله كثير كثير .
واقع أليم..
ومناسبة غدت هما مع أن أصلها الفرح..
وتبعات تلحق صاحبها بأفظع شيء وهو الدين الذي استعاذ منه رسول الله صلى الله عليه وسلم .
إن الواجب علينا – ياإخوة رجلا ونساء – أن نسعى جميعا للتغيير
كلا بحسبه
الخطيب في منبره .
وشيخ القبيلة في قبيلته .
والعامل في جهة خيرية في خيريته .
والمعلم في فصله .
والشاب في أسرته وفي محيط أصحابه .
والمرأة في مجتمعها .
والفتاة بين زميلاتها .
والصحفي في إعلامه..
وكلٌ في مجاله الذي يستطيع من خلاله تغيير هذا الواقع .
وقد ذكرت في مقلات سابقة فوائد وثمرات هذا التخفيف على الزوج والزوجه وأهلهما بل والمجتمع بأسره فانظره تحت هذه المقلات .
لترتفع هممنا عن مجرد تفاخر بإجتماع مؤقت لساعات معدودات نذوق الويلات من بعدها .
لتسموا نفوسنا لتحقيق مقاصد أعلى وأجل في حفظ المال ، والوقت وعلو الهدف .

لنجعل من واقع أمتنا المرير سببا للتّعالي عن هذه المفاخر التي غيرها أعظم وأجل شرفا .

تأمل في حال الفقر الذي ضرب بأطنابه في مجتمعات المسلمين – بل في مجتمعنا وبين قرابتنا أيضاً – وغدونا مكتوفي اﻷيدي عن مد يد العون لهم ﻷننا أنفقنا المال في كماليات ومناسبات بإمكاننا اﻹستغناء عنها فحُرِمنا من خير الصدقة واﻹنفاق والشعور بمعنى اﻹخوة .
ولعلك توافقتي أن أغلب مايكون في مناسبتنا إنما هو من قبيل التقليد للغير وعدم اﻹستطاعة في مخالفته بل الكثير منه داخل في المخيلة وطلب الثناء من اﻵخرين ولا أدل على ذلك من رجل ينفق المئات من اﻵلاف وإن بحثت عنه في صدقة أو اشتهار في عمل بر وإحسان وصدقات لا تجده له يدا بيضاء !

لنعمل جميعا على التغيير في مجالسنا الخاصة والعامة .

ابدأه يا أخي في محيط أسرتك بزواجا عائليا مختصرا ﻷبنائك وبناتك ، اجلس أنت وإياهم وأقنعهم بأهمية التغيير وثمرات حفظ المال والوقت ، بل والنفس من العين والحسد .

ابدأ في جماعتك وبني عمومتك بأن يكون زواجهم جماعيا باجتماعهم في زواج واحد تخفيفا عليهم وبدءاً بسنة حسنةيتبعك فيها اﻵخرون .
رتّب بأن يكون زواجهم في وقت واحد بإحصاء من سيتزوج هذا العام ، تزورهم أنت وأحرار مثلك وتزور آبائهم وتسعى في إقناعهم .
ابدأ بالمقتنعين في الفكرة ثم وسّع الدائرة ليقتنع الباقون .

كن منارة خير في قرابتك وأهل بلدتك فوالله إنه لمن سبل الخير ومواطن نيل اﻷجر والثواب .

وكيف لا تنال اﻷجر – بإذن الله – وقد حفظت أموالهم وكنت سببا في تيسير زواج الشباب والفتيات وأبعدت عنهم شبح العنوسة واﻵثار السيئة لتأخر الزواج التي لاتخفى على مثلك وأنت الرجل اﻷريب .

وتأمل في الحال بعد سنوات وقد كنت أنت السبب في هذا الخير فوالله لتُحْمَدنّ في المجالس ولتُذكرنّ بالخير في الحياة وبعد الممات .
اللهم وفق من كان سبباً في تيسير أمور أبناء وبنات المسلمين .

اللهم يسر له خير ، واكتب له كل فضل .


كتبه /
عادل بن عبدالعزيز المحلاوي
تويتر
@adelalmhlawi


مقالات سابقة :
مقال رقم 1
الزواج العائلي هو الحل
http://www.saaid.net/mktarat/alzawaj/315.htm
مقال رقم 2
الزواج الجماعي..ما أبركه من زواج .
http://www.saaid.net/mktarat/alzawaj/317.htm
مقال رقم 3
أمي..أختي..ابنتي ..ماالحل ؟
http://www.saaid.net/mktarat/alzawaj/318.htm

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: