كما تـَدين تـُدان.. !

 كما تـَدين تـُدان.. !
تاريخ النشر : أخبار الخليج – ١٤ فبراير ٢٠١٥
بقلم: د.عبدالرحمن بوعلي

فى الأدب الشعبي الهندي حكاية عن ملك، كان لديه وزيران يقربهما جداً ويستمع لهما ويقدمهما حتى على أقاربه وأبنائه. وكان أحدهما يمارس الطب بينما كان الآخر شغوفاً بصنع الفخار. وأصيب الوزير الفخاري بمرض جلدي فكتمه عن الملك حتى لا ينفر منه، وطلب من زميله الوزير الطبيب أن يصنع له دواء لهذا المرض. وكان الوزير الطبيب حسوداً شريراً، فصنع سماً زعافاً يقشر الجلد ويسبب له أضرارا فادحة ويجعل من صاحبه مشوها..! وزعم أنه دواء يمنح القوة الخارقة ويشفي من جميع الأمراض وطلب من الوزير أن يتناول منه مقداراً بسيطا جداً كل يوم.. ويبدو ان المقدار القليل جداً من السم ساعد فعلا في شفاء الوزير الفخاري، إذ أدى إلى تقشير جلده وتجدده..! فأحب ان يكافىء الوزير الطبيب بهدية نادرة، فصنع له قدحاً جميلاً من الفخار، ونقعه لأيام عديدة فيما بقي عنده من السم الذي اعطاه اياه الوزير ليكون هذا القدح بذاته دواء وشفاء..! وما أن شرب الوزير الطبيب من القدح المغموس بالسم حتى بدأ جلده يتقشر بشدة وتظهر فيه الدمامل والحبوب التي جعلته مشوها قبيحاً، وانكشفت مكيدته فأمر الملك بابعاده من حاشيته.. فكان مصيره ذات المصير الذي كاده لزميله وشرب من نفس السم الذي صنعه.د.عبدالرحمن بوعلي

يقول ابن القيم في كتابه الجليل «مفتاح دار السعادة»: (لقد تظاهر الشرع والقدر على أن الجزاء من جنس العمل) ومن جوامع كلم الرسول صلى الله عليه وسلم: (البِرُّ لا يَبْلَى، وَالاثْمُ لا يُنْسَى، وَالدَّيَّانُ لا يَمُوتُ، فَكُن كَمَا شِئتَ، كَمَا تَدِينُ تُدَانُ).. وهي قاعدة حياتية عظيمة، مستدامة ومتجددة أبد الدهر، وفي جميع الأحوال. بل إن الله عز وجل طبقها على نفسه جل جلاله حين قال في كتابه العزيز: (فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ)، وحين قال أيضاً: (إِن تَنصُرُوا اللَّهَ يَنصُرْكُمْ..).

فالذي تزرعه اليوم تحصده غداً، وما تقدمه لغيرك يرد اليك بطريقة ما، وربما في وقت لا تتوقعه وفي ظرف قد لا تتمناه أو لا تريده مطلقاً..! ومن جميل ما قرأت في هذا المقام، ان صلاح نصر رئيس المخابرات المصرية وهو في أوج نفوذه وجبروته ألح على الرئيس ان يصدر مرسوما بمرتبة القانون يمنع فيه الصحف من الكتابة عن قضايا المتهمين والمسجونين لأسباب أمنية. وفعلاً صدر المرسوم، وبعد حوالي ستة أشهر كان مصير صلاح نصر السجن.. ومن هناك كان يرسل إلى رؤساء التحرير يشكو اليهم انه ضحية مؤامرة ويطلب منهم ان يكتبوا عن مظلوميته.. فأرسل له الكاتب الكبير أحمد بهاء الدين نسخة من المرسوم الذي سعى بنفسه لاصداره..!!

إنه قانون إلهي، ينسحب على كل البشرية.. وفي جميع العصور والحقب الزمنية، ولو انك جلست في مجلس مع بحرينيين أو مع أمريكيين أو صينيين أو أي أمة من أمم الارض وطرحت الفكرة للنقاش لسمعت قصصا وحكايات وأساطير شعبية لدى كل الشعوب والحضارات، تتشابه وتتكامل وتتكافل وتؤدي إلى نفس النتيجة وذات الحكمة الانسانية الباقية ما بقيت الحياة: ما تزرع تحصد.. إنك لا تجني من الشوك العنب.. والجزاء من صنف العمل.. ومن حفر حفرة لأخيه وقع فيها.. وعلى نفسها جنت براقش.. وإلى آخر السلالة الممتدة من هذه العبارات والامثال والحكم التي تشكل قاعدة ذهبية من القواعد الانسانية النادرة التي اجمعت عليها كل الشعوب والحضارات والديانات..! ولكننا ومع الأسف الشديد ننساها في زحمة الحياة وتقلباتها، وننسى أن قاعدة فرضها الله عز وجل على نفسه وذاته العلية، أحرى بنا جميعا أن نصدع لأمرها وأحكامها وتداعياتها..

وكما في تراث الحكايات الشعبية من قصص وحكايا تدور سيناريوهاتها حول ممارسات ومواقف ومكائد سلبية ترتد على اصحابها، فثمة أيضاً قدر مماثل من الحكايا والقصص التي تدور حول قيم عليا سامية ومحاسن ومكرمات زرعها أصحابها فحصدوا مثلها وارتدت عليهم خيراً وسعادة.. كحكاية صانع القدور الذي أراد ان يهدي جيرانه قدراً من صنع يديه في احدى المناسبات، فاقترح عليه ولده قدراً صغيراً من النوعية الرخيصة، فأبى الوالد الكريم، وأرسل بقدر كبير فاخر لجيرانه. وبعد مدة من الزمن، حصد هؤلاء الجيران العسل من مناحلهم الكثيرة، فأرسلوا ذات القدر إلى بيت صانع القدور وهو مملوء عسلاً.. جعل الله أيامكم كلها بحلاوة العسل، وجمال الاحسان، ورفعة الكرامة.. وجعلكم من زارعي الجميل في كل وقت وموضع، لينطبق عليكم قول الشاعر:

ازرع جميلاً ولو في غير موضعه ** فـلا يضيعُ جميلٌ أينما صُنع.
إن الجميـلَ إذا طـال الزمــانُ به ** فليسَ يحصده إلا الذي زرع.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: