هكذا علمتنا الصلاة !

هكذا علمتنا الصلاة !
مصلح بن زويد العتيبي @alzarige

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الحمدلله الذي فرض الصلاة خمس في الفعل وخمسين في الأجر والصلاة والسلام على نبينا محمد من جعلت قرة عينه في الصلاة وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا أما بعد
فالصلاة لها مكانة عظيمة في دين الإسلام وحق للمسلم أن يتأملها ليستنبط منها الفوائد والحكم والنفائس والفرائد وأن يقيمها كما أقامها محمد صلى الله عليه وسلم وأصحابه من بعده ويتعلم ما يتعلق بها من الشروط والأحكام والسنن وما يتعلق بها من طهارة وغيرها .
وفوائد الصلاة علينا في حياتنا لا تُحصى عددا ولا يُحاط بها علما ولعل من فوائدها ما تعلمته منها وتعلمه كل مسلم .
فقد علمتنا الصلاة أهمية الوقت فلها وقت محدد لا تصح قبله ولا بعده إلا بعذر .
وعلمتنا الصلاة أهمية تقسيم الأعمال وتنويعها فالصلوات خمس وهي مختلفة في عددها وفي سرها وجهرها .
وعلمتنا الصلاة أهمية العلم فمن لم يعلم لن يستطيع أن يعمل عملا صحيحا .
وعلمتنا الصلاة أهمية المبادرة وخطر التقاعس والتراخي والتأخر .
وعلمتنا الصلاة أنه لا يكفي للفعل مجرد الأداء بل لا بد من العناية بصفة الفعل ووقته .
وعلمتنا الصلاة أهمية أن الأمة لا تصلح حياتها إلا بإمام واحد وأنه لا بد من طاعة هذا الإمام فَلَو صلّت الجماعة بدون إمام أو بأكثر من إمام فإنها لن تُقيم صلاتها كما ينبغي .
وعلمتنا الصلاة أن نتفقد بَعضُنَا في كل حين .
وعلمتنا الصلاة أن قوتنا في اجتماعنا فإن منظر الصفوف المتتابعة خلف الإمام يُدخل الهيبة في القلوب .
وعلمتنا الصلاة أنه كلما تلاحمنا وتقاربنا لم يستطع الشيطان ولا أعوانه الدخول بيننا .
وعلمتنا الصلاة أن النفس تحتاج مجاهدة وأن أكثر الناس مجاهدة لنفسه أكثرهم نجاحا وأن أهل الفجر هم أهل النصر
وعلمتنا الصلاة فضل القرآن والسنة فلا يتقدم إماما إلا من كان أعلمنا بالقرآن ثم أعلمنا بالسنة .
وعلمتنا الصلاة أهمية السبق إلى الصالحات فجعلت مما يعتبر في تقديم الإمام سبقه بالهجرة .
وعلمتنا الصلاة احترام كبار السن فجعلت مما يعتبر في تقديم الإمام كبر السن .
وعلمتنا الصلاة التنافس في الخيرات بالمسابقة للصف الأول والحرص على الفوز بفضل الأذان .
وعلمتنا الصلاة أن الناس يحتاجون إلى التهيئة قبل الأعمال العظيمة فلا يكبر الإمام تكبيرة الإحرام إلا بعد أذان ينتظر بعده ثم إقامة يُقيم بعدها الصفوف ثم يكبر تكبيرة الإحرام.
وعلمتنا الصلاة النظافة الحسية والمعنوية وأهمية الاهتمام الدائم بها .
وعلمتنا الصلاة أن العذر يسع المسلم عندما لا يكون قادرًا على أمر معين .
وعلمتنا الصلاة أدب التيامن .
وعلمتنا الصلاة وعلمتنا وعلمتنا …
هذه بعض الدروس النظرية من مدرسة الصلاة وغيرها دروس روحية جعلنا الله وإياكم ممن فاز بها وتعلمها أيضا .

مصلح بن زويد العتيبي
١٤٣٦/٣/٤هـ .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: