مسائل نسائية رمضانية

مسائل نسائية رمضانية – عبدالله بن رجا الروقي

بسم الله الرحمن الرحيم

١- يجوز تذوق الطعام حال الصيام للحاجة بشرط ألا يُبتلع منه ولا من طعمه شيء.
٢- تسوية صفوف الصلاة واجبة على الرجال والنساء ويظهر الخلل كثيراً في صفوف النساء في رمضان فمن المخالفات:

  • تقدم إحدى النساء عن الصف أو تأخرها.

  • وإنشاء صف قبل إتمام الصف الذي أمامه

  • أو تقطع الصف الواحد فكل اثنتين أو ثلاث لوحدهن وهكذا.

  • والمشروع إتمام الصف الأول فالذي يليه والتراص في الصف وألا يكون هناك فُرَج فيه.

  • ويبدأ إنشاء الصف من جهة الوسط لا من جهة اليمين.

٣- خير صفوف النساء آخرها وشرها أولها لكن إذا كان هناك مصلى خاص للنساء فأفضلها أولها.

٤- صلاة المرأة في بيتها أفضل من صلاتها في المسجد ولها أن تصلي جماعة مع نسائها من أهل البيت ، وتؤمهن أقرؤهن وأعلمهن وتكون في وسطهن ، ولها أن تقرأ من المصحف إذا لم تكن حافظة للقرآن ، ولمن صلت وحدها أن تقرأ من المصحف كذلك.

٥- بعض النساء في الصلاة تمسك بالمصحف وتتابع الإمام في قراءته ، وهذا عمل مكروه لمايترتب عليه من حركة بغير حاجة وترك لسنة وضع اليد اليمنى على اليسرى.

٦- يحرم على المرأة أن تخرج متعطرة إذا كانت ستمر بالرجال في طريقها ومن ذلك الخروج لصلاة التراويح.

٧- يحرم عليها أن تركب مع السائق غير المحرم لوحدها.

٨- للحائض أن تقرأ القرأن حفظاً أو نظراً لكن لايجوز أن تمس المصحف إلا بحائل كالقفازات.

٩- إذا شكّت الحائض هل طهرت أو لا فلا يجوز لها أن تصوم حتى تتيقن الطهر بانقطاع الدم والجفاف وإذا صامت وهي لم تتيقن الطهر فصيامها غير صحيح.

١٠- إذا طهرت المرأة قبل الفجر فيجب أن تصوم ولو لم تغتسل إلا بعد طلوع الفجر.

١١- من حاضت وهي صائمة ولو قبل الغروب بلحظة فعليها القضاء بشرط أن تتيقن نزول الدم.

١٢- من شعرت بأعراض الحيض من ألم قبل المغرب ولم تر الدم إلا بعد الغروب فصيامها صحيح.

١٣- يجوز للمرأة أن تستعمل مايمنع الحيض بشرط ألا يكون فيه ضرر عليها.

١٤- إذا استعملت المرأة مايمنع الحيض وصامت فصيامها صحيح.

١٥- إذا طهُرت النفساء – ولوقبل الأربعين – وجب عليها الصوم.

١٦- إذا أتمت النفساء أربعين يوماً ولم ينقطع الدم فعليها أن تصوم ، ودمها دم استحاضة يجب معه الصوم والصلاة.

١٧- إذا أتمت الأربعين ولم ينقطع الدم ووافق عادة معلومة لها فتجلس حتى تنتهي عادتها ثم تغتسل وتصوم.

١٨- إذا بلغت البنت فيجب عليها الصيام ولو كان عمرها عشر سنين.

١٩- من كانت قد بلغت ولم تصم سنوات ماضية بغير عذر فعليها القضاء وإطعام مسكين عن كل يوم.

٢٠- الحامل والمرضع إذا كانتا تخافان الضرر على ولديهما أوعلى نفسيهما بسبب الحمل والإرضاع أفطرتا وقضتا.

تمت بحمدالله ﷻ
الشيخ/عبدالله بن رجا الروقي
عضو الدعوة بوزارة الشؤون الإسلامية
http://saaid.net/mktarat/ramadan/653.htm

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: