أطماع الفرس في الخليج العربي قبل وبعد ظهور الإسلام

أطماع الفرس في الخليج العربي قبل وبعد ظهور الإسلام :

سوف لن نتحدث عن تأريخ أطماع بلاد فارس أيام حكم المجوس أيام حكم الساسانيين وما بعدهم قبل الإسلام في الخليج العربي ثم سقوط دولة كسرى المجوسية على يد سعد بن ابي وقاص قائد الجيوش الإسلامية التي حرّرت العراق وفتحت بلاد فارس حين ذلك والتي بدأت دسائسهم ومؤمراتهم منذ حياة رسول الله ( صلّى الله عليه وآله وصحبه وسلّم) والإسلام والمسلمين ، فقد نفّذ الفرس المجوس الكثير من الفتن والمؤامرات والدسائس والتي أرادوا من خلالها تقويض الدولة الإسلامية والدين الإسلامي أيام رسول الله ودولة الخلفاء الراشدين والدولة الأموية والعباسية بل أن سقوط الدول الإسلامية المتعاقبة الثلاث تمّت بفعل تلك الفتن والدسائس المجوسية الخبيثة ولغاية سقوط بغداد على يد هولاكو عام 1258 ميلادية بمساعدة الفرس المجوس ومن تعاون معهم في تلك المؤامرات وصولا الى حكم الصفويّين في ايران وبالتعاون مع القوى الصليبية الأوربية كروسيا القيصرية ومملكة فرنسا ومملكة إسبانيا وغيرهم حينها ضد الولايات العربية والإسلامية أيام حكم الدولة العثمانية وخاصة العراق وبلدات الخليج العربي والقبائل العربية هناك .

في عام 1925 تمكن رضا بهلوي وبمساعدة الإنكليز من الوصول الى السلطة ثم إحتلال إمارة المحمرة وبلاد الأحواز العربية في جنوب وجنوب غرب إيران ، لذلك نجد الشاه رضا يوصي إبنه محمد رضا بأنه إستطاع(أي الأب) إحتلال الجانب الشرقي من الخليج العربي وعلى إبنه إحتلال الجزء الغربي من الخليج العربي وهذا الأمر فعلا كان من أولويات شاه إيران وهو أول من أطلق تسمية الخليج الفارسي على الخليج العربي ، إلا أنه فشل في مؤمراته تلك حتى سقوط حكمه ليأتي من بعده الدكتاتور خميني ومن بعده نظامه الحالي الذين إنتهجوا ذات السياسة الفارسية العرقية الشوفينية على الرغم من أن نظامهم يدّعونه إسلاميا .

هذا الموضوع بات معروفا لدى الكثيرين من المعنيين والمتخصّصين والمثقفين العرب والمسلمين ، ويكفينا القول ان ايران ما زالت متشدّدة للقومية الفارسية العنصرية ، فما زال لها مثلا مزار وطقوس يؤدّونها عند موضع المقبور الفارسي أبو لؤلؤة المجوسي في ايران قاتل الخليفة الراشد الثاني ، وجعلوا على قبره مسجدا ومزار يصلّون فيه الإيرانيون على الرغم من أنه مجوسي كما وجعلوا لذكرى يوم جريمته النكراء عيدا دينيا يسمّوه”عيد الزهراء”وهم يحتفلون به سنويا حتى يومنا الحاضر ، متناسين ان أبي لؤلؤة مجوسيا ونظام إيران يدّعي أنه أسلم قبل قتله خليفة المسلمين ، فهم يقرّون بذلك في مواقعهم العنكبوتية ووسائل إعلامهم بل ووضعوا حول قبره صور وأسماء للإمام علي وبقية الأئمّة الأطهار من آل بيت رسول الله(صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وصحبه)، فسبحان الله عما يفترون .

لذلك وجدت الحكومات المتعاقبة في بلاد فارس وحتى يومنا الحاضر الأساليب المجوسية والتي جعلوها جزءا من سياساتهم وأهدافهم المنشودة من أجل توظيف أساليب وغايات العنصرية الشوفينية منهجا وتدبيرا لتحقيق أطماعهم منذ حكم الصفويين ومن تلاهم ، والذين إعتبروا الفتن الطائفية التي إبتدعتها المجوسية قديما هي خير وسيلة ومنهج لتحقيق مصالحهم الإحتلالية وأطماعهم الشوفينية في منطقة الخليج العربي عموما والعراق خصوصا ، فمنذ مئات السنين مارست تلك الأنظمة العنصرية الشوفينية هذه الوسائل والأساليب القذرة ضد العرب والمسلمين في المنطقة ، بل ومحاولاتهم خطف الدين الإسلامي من خلال الفتن الطائفية ليكون تحت سيطرتهم في تنفيذ مؤامراتهم وأطماعهم تحت عباءة الدين في المنطقة منذ أواخر القرن الخامس عشر الميلادي وحتى يومنا الحاضر تحت إطار نشر الفتن الطائفية بين العرب والمسلمين وإفتعال أحداث ومواقف تأريخية غير حقيقية من أجل تمزيق وحدت شعوب المنطقة وبالتالي إحتلالهم ولو كان هذا الأمر على حساب الدين والعقيدة الإسلامية من أجل تحقيق مصالحهم وهذا ما فعله كلا من أعداء البشرية إسماعيل الصفوي وبمساعدة روسيا القيصرية ، وحفيده عباس الصفوي وبمساعدة ممالك فرنسا وإسبانيا وبريطانيا خلال القرنين السادس عشر والسابع عشر الميلاديين ومع ذلك لم يتجرّأ الصفويون على تغيير إسم الخليج العربي ، على الرغم من أن الصفويين كانوا يقتلون الرجال والشيوخ عند إحتلالهم لمدن وبلدات العرب بعد تعذيبهم وسبي نسائهم وفتياتهم وتهجير من تبقى منهم الى مناطق فارسية لتفريسهم أو جعل الفرس بينهم لإفشاء الفاحشة بأشكالها والمخدرات ، بينما يأخذون الصبية والأطفال العرب والمسلمين ليمارسوا عليهم عمليات غسيل المخ لتشويه معتقداتهم الإسلامية ومنعهم من النطق بالعربية وتعليمهم التحدّث بالفارسية في سبيل توظيفهم وتجنيدهم لأغراضهم السياسية والأخلاقية الدنيئة لإتمام عمليات تفريس المدن والبلدات بعد إذابة إنتمائاتهم القومية والدينية وهذه المرحلة يتم تنفيذها في العراق ما دام محتلا لا سمح الله .

الدكتور عماد محمد ذياب الحفيّظ
عضو إتحاد المؤرخين العرب

http://www.3nazh.com/vb/showthread.php?t=33677

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: