الخطر الصفوي على المنطقة

السعيدي يحذر من الخطر الصفوي على المنطقة

تاريخ النشر :١٥ يونيو ٢٠١٣

تحدث فضيلة الشيخ الدكتور جاسم السعيدي خطيب جامع سبيكة النصف بمدينة عيسى عن التهديدات المستمرة التي تواجه الأمة العربية والإسلامية عامة وبلادنا البحرين على وجه الخصوص، مشيدا بالجهود التي تبذلها الأجهزة الأمنية في التصدي للعناصر الإرهابية ومخططاتهم الخبيثة والتي كان آخر ما كشف منها خلية 14 فبراير، مطالبا السعيدي في الوقت ذاته القبض على روس الفتنة والتحريض على هذا الإرهاب وهم معروفون اليوم لدى المواطنين صغيرهم وكبيرهم لأن عدم قلع الجذور يعني عودة هذه النبتة الخبيثة مرة ومرات، هذا وقد نالت القضية السورية في هذه الخطبة النصيب الأكبر من الاهتمام لكونها الشغل الشاغل والمصيبة الأكبر التي تمر بها الأمة الإسلامية ولا سيما التطورات الأخيرة المتلاحقة التي حدثت في هذه القضية.

وقد بدا فضيلته الخطبة بقوله تعالى: «يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصابِرُوا وَرابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ» وقوله تعالى: «وَلا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الْأَعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ» وقوله تعالى: «أَمْ حَسِبْتُمْ أَنْ تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُمْ مَثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِنْ قَبْلِكُمْ مَسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ»، ثم قال فضيلته «الآيات والنصوص الشرعية الدالة على نصر الله لعباده المؤمنين مهما عظمت الخطوب ومهما كانت الظروف وإن تأخر النصر فإن في ذلك حكم والنهاية هي النصر للمؤمنين»، فأمة محمد منصورة لا محالة ونصرها الدنيوي إما معنويا وحسي أو معنوي ومن يقرأ القرآن الكريم بتدبر تتكون لديه قناعات راسخة أن النصر بيد الله سبحانه وتعالى ومتى أذن بنصر المسلمين فإن النصر آت آت، وهكذا كان حال الأنبياء الذين حوربوا رغم أنهم لم يكونوا إلا دعاة الى الله لعباد الله يخرجونهم من الظلمات إلى النور من عبادة الطواغيت إلى عبادة الله الواحد الديان، والله عز وجل عندما يؤخر النصر إنما يكون ذلك لحكم عدة منها كشف المنافقين ومن يدعون كذبا وزورا أنهم من المسلمين ومنها التمحيص لعباده بالصبر وزيادة لهم في المكانة عنده ليكونوا ضمن الشهداء قال تعالى: «وَلا تَهِنُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَنْتُمُ الأعْلَوْنَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ * إِنْ يَمْسَسْكُمْ قَرْحٌ فَقَدْ مَسَّ الْقَوْمَ قَرْحٌ مِثْلُهُ وَتِلْكَ الأيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنْكُمْ شُهَدَاءَ وَاللَّهُ لا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ».

وأضاف فضيلته «إذن نؤكد مرارا وتكرارا أن استباحة هؤلاء الصفويين لدماء المسلمين في سوريا يؤكد بوضوح أن الحرب هي حرب عقدية بالدرجة الأولى تتضافر فيها جهود الرافضة لمحاربة المسلمين والتنكيل بهم واستحلال أنفسهم وأعراضهم وأموالهم وأرضهم وكل شيء، ولذلك لما طفح الكيل جاء بيانا من بعض الدعاة يدعو الى محاربة هؤلاء المعتدين وضرورة نصرة المستضعفين في ارض الشام بالمال والنفس والسلاح وكل أساليب النصرة، النصر لا بد منه ودماء الصحابة سالت وأريقت ولكنهم انتصروا وستبقى دماء المسلمين تروي هذا الأرض في كل زمان ومكان وستبقى الغلبة للمسلمين وهذه سنة كونية فدين الله باق إلى قيام الساعة وان كره المشركون وكلمة لا إله الله خالدة وما أخبر به النبي عن أحداث مستقبلية يبين أن الغلبة في نهاية الصراعات هي للمسلمين».

واستطرد فضيلته «عندما التف الشباب المسلم مجتمعين وأعلن بعض الشباب ممن يحبون الموت في سبيل الله وانتفض لنصرة أهل الشام الجهاد توجس الغرب الصامت منذ ثلاثة اعوام من دون اكتراث بحال سوريا فأحس الغرب بضرورة التدخل قبل ان تنفلت الأمور والسيطرة من يدهم وتطول يد المجاهدين دولة الكيان الصهيوني وأن هذا الجهاد قد يكون نواة لتأسيس دولة إسلامية تشكل خطر على مصالح الغرب في المنطقة وهي مصالح بناها طيلة عقود، اليوم مهمتنا تخليص الشام من قبضة الصفويين بكل الوسائل بالمال والنفس وكل الوسائل التي أفتى علماء الأمة بشرعيتها وحلها وضرورتها، وحكامنا حكام المسلمين مطالبون اليوم بتحرك ينصر الشعب السوري المسلم مطالبون بدعمهم بالسلاح والعتاد والمال، وإلا فإن الخطر الصفوي قادم لهز العروش وحينها لا ينفع الندم والحسرات، أما نحن الشعوب فسندعم سوريا وسنجهز الغزاة وستبقى بإذن الله أرض الشام مسلمة موحدة رغم أنف الصفويين وستطهر العراق بعدها من رجسهم والأحواز من بعدها».

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: