البحرين: تنظيم 14 فبراير الإرهابي خطير لارتباطه بإيران وحزب الله

 الشيخ صلاح الجودر:
تنظيم 14 فبراير الإرهابي خطير لارتباطه بإيران وحزب الله

 تاريخ النشر :١٥ يونيو ٢٠١٣

قال الشيخ صلاح الجودر في خطبة الجمعة بجامع الخير بقلالي: لا يختلف اثنان على أن مطلب الأمن والاستقرار هو الهدف والمرام الذي تنشده شعوب العالم في مجتمعاتها، وتتسابق من أجله الحكومات في برامجها، فالأمن قوام الحياة البشرية، وأساس عمليتها التنموية، فبالأمن يُحفظ الدين والنفس والعقل والعرض والمال، وإذا زُعزع الأمن، واختُرق بنيانه، فلا تسل بعدها عن الفتن والمحن والفساد، ولا حول ولا قوة إلا بالله.

إن مطلب كبار النفوس، وأصحاب الهمم ليس في مادياتٍ تزول، ومكاسب تنتهي، ولكنه في أمر تسعى له الشعوب والمجتمعات، وتتطلع له الدول والحكومات، إنه مطلب الأمن والاستقرار.
إن أي دعوة إلى العنف أو زعزعة الأمن تعد جريمة كبرى على المجتمع والأمة، واعتداء سافر على مكتسباتها ومنجزاتها، فهي الظلم والبغي والعدوان، والإفساد والطغيان وطاعة الشيطان، والله يقول في محكم التنزيل، (وَلا تُفسِدُوا فِي الأَرضِ بَعدَ إِصلاحِهَا) [الأعراف: 56]، ويقول: (إِنَ اللَّهَ لا يُصلِحُ عَمَلَ الْمُفسِدِينَ) [يونس: 81].

لقد ابتُلي هذا الوطن خلال العامين الماضيين بتنظيمات إرهابية مدعومة من إيران وحزب الله بلبنان سعت للإفساد في الأرض، استغلوا الشباب والناشئة لتنفيذ أجندتهم الإرهابية، سيارات مفخخة، قنابل محلية الصنع، إطارات مشتعلة، وأسلحة مستخدمة، كفى بهم لؤماً ودناءة وهم يأكلون من خيرات هذا الوطن، ثم يقلِبون له ظهر المِجَنّ، لقد بلغ السيل الزُّبا، وجاوز الظلم والطغيان المدى، ووصل الأمر منتهاه، وأميط اللثام عن خفافيش الظلام، واتضح الأمر بجلاء، إنه الفكر الإرهابي والنظرة الطائفية المستنسخة من أرض العراق بعد أن وطئتها أقدام النظام الإيراني المجوسي!!

الأعمال الإرهابية خلال العامين الماضيين استهدفت الكثير من مفاصل الحياة في البحرين، استهدفت الآمنين في بيوتهم، والتجار في أسواقهم، والأبناء في مدارسهم، والطلبة في جامعاتهم، والمرضى في مستشفياتهم، عامان من الإرهاب والتخريب والتدمير الممنهج، تنظيمات إرهابية زُرعت كخلايا نائمة، فإذا بها اليوم تمارِس الإرهاب والإرعاب والتخريب، كم من مكاسب للأعداء حققها أولئك، وكم تضرر الوطن بسبب أعمالهم.

لن نقف اليوم للتعريف بتنظيم ما يعرف بـ ( 14 فبراير ) الإرهابي ، ولا عن أفراده وإسمائهم وسماتهم ، ولكن لِنرَ حجم الإجرام والإرهاب الذي قاموا به:

  • أولاً: الخلية الإرهابية المعروفة باسم (جيش الإمام) أعمالها في البحرين قائمة على تدريب عناصرها على استخدام الأسلحة والمتفجرات لتحويل البحرين ساحة حرب طائفية.

  • ثانياً: الاعتداء على أجهزة الصراف الآلي لعدد من البنوك، الهدف: الإضرار بالمؤسسات المصرفية والمالية.

  • ثالثاً: إشعال النار في سيارة بمدينة حمد، الهدف: إشعال فتيل الصراع الطائفي والمذهبي في تلك المدينة.

  • رابعاً: التفجير الإرهابي في قرية الدير وإصابة عامل آسيوي، الهدف: ترويع الآمنين من المواطنين والوافدين والعمالة الأجنبية.

  • خامساً: حرق وإضرام النار ووضع جسم غريب على شارع الزلاق في فترة سباقات الفورمولا واحد، الهدف: التأثير على المسابقة والإساءة إلى الرياضة والسياحة وضرب الاقتصاد.

  • سادساً: تفجير سيارة بالقرب من المرفأ المالي، والهدف: ضرب الاقتصاد الوطني والإضرار بمصالح المستثمرين.

  • سابعاً: التخطيط لأعمال إرهابية ضد مواقع معينة ومنها مركز الخدمات الأمريكية بالجفير، والهدف: زعزعة الأمن والاستقرار وضرب المصالح الحيوية.

تنظيم ما يعرف بـ (14 فبراير) الإرهابي هو الأخطر في المنطقة اليوم، بسبب ارتباطه بإيران وحزب الله بلبنان، ووجود قيادته بلندن.

ولمحاربة تنظيم ما يسمى بـ (14 فبراير) فإن هذا التنظيم يتخفى بلبوس طائفية، وفتاوى مذهبية، يستمد قوته من سكوت علماء الدين والخطباء عن أعماله الإرهابية، يقوم بارتكاب أبشع الأعمال ثم تأخذه العزة بالأثم، (وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ) [البقرة: 206].

خطابنا إلى أولئك المغترين بأعمالهم الإرهابية أن أفيقوا، ثم توبوا إلى ربكم، فتنظيمكم مع أنه إرهابي الممارسة، فهو كذلك طائفي العقيدة والمنهج، وأخشى ما نخشاه ألا تستبينوا النصح إلا بعد فوات الأوان، (فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفوضُ أَمرِي إلى اللهِ إِن اللهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ) [غافر:44]. حفِظ الله البحرين بقيادة مليكها حمد بن عيسى، ورئيس وزرائها خليفة بن سلمان وولي العهد سلمان بن حمد، وحفظ الله دول الخليج العربية من شرّ الأشرار، وكيد المنافقين الفجّار، وأدام علينا نعمةَ الأمن والأمان وإن كرِه الحاقدون الحاسدون المتربّصون.
ألا فاتقوا الله رحمكم الله، واستمسكوا بدينكم واعتصموا بربكم، فربكم أعلم بمن هو أهدى سبيلا.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: