أدعية الكتاب والسنة

(أدعية الكتاب والسنة)

د. يوسف بن عبد الله الأحمد

بسم الله الرحمن الرحيم

والداي الكريمان أمد الله لكم في العمر على صحة في البدن وحسن في العمل وعون وتوفيق وتسديد من الله تعالى وحده.
السلام عليكم ورحمة الله بركاته.
الحمد لله رب العالمين، الرحمن الرحيم، مالك يوم الدين، هذه أدعية في القرآن الكريم دعا بها الأنبياء، أو أثنى الله تعالى على الداعين بها ويليها أدعية ثابتة في السنة، وأحاديث متعلقة بالدعاء.

وخير ما ندعو به ربنا ما ثبت في الكتاب والسنة، وأقترح أن يتولى أحد الأبناء تصويرها أو طباعتها لينتفع بها الجميع بإذن الله تعالى، وهذه الأدعية:
1. “رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّار” (البقرة:201).
2. “ربَنَا اصرٍف عَنَا عَذّابَ جَهَنَمَ إنَ عَذَابَهَا كَانَ غَرَاماً (65) إنَهَا سَآءَت مُستَقَراً وَمُقَاما” (الفرقان:66).
3. “رَبَنَا هَب لَنَا مِن أزوَجِنَا وَذُرِياتِنَا قُرَةَ أعيُنٍ واَجعَلنَا لِلمُتَقِينَ إمَاماً” (الفرقان:74(.
4. “رَبَنَا اغفِر لَنَا وَلإخوَنِنَا الّذِينَ سَبَقُونَا بِاللإيمَانِ وَلاَ تَجعَل فِي قُلُوبِنَا غِلاً لِلَذِينَ ءَامَنُوا رَبَنَآ إنَكَ رَؤوفٌ رَحِيمٌ”(الحشر:10).
5. “رَبَنَا لاَ تُزِغ قُلُوبِنَا بَعدَ إذ هَدَيَتَنا وَهَب لَنَا مِن لَدُنكَ رَحمَةً إنَكَ أنتَ الوَهَابُ” (آل عمرآن:8)
6. ” رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ (١٩٣) رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَىٰ رُسُلِكَ وَلَا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ ” (آل عمران: 194).
7. “رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ” (النَّمْل:19(.
8. “رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ” (النمل: 15)
9. قال الله تعالى عن نبيه إبراهيم:” رَبِّ اجعَلني مُقيمَ الصَّلاةِ وَمِن ذُرِّيَّتي رَبَّنا وَتَقَبَّل دُعاءِ (٤٠) رَبَّنَا اغفِر لي وَلِوالِدَيَّ وَلِلمُؤمِنينَ يَومَ يَقومُ الحِسابُ ” (إبراهيم:41).
10. قال الله تعالى عن نبيه موسى: ” قَالَ رَبِّ إِنِّي ظَلَمْتُ نَفْسِي فَاغْفِرْ لِي فَغَفَرَ لَهُ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيم” (القصص 16).
11. قال الله تعالى عن نبي الله نوح:” فَدَعَا رَبَّهُ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانتَصِرْ ” (القمر: 10).
12. قال الله تعالى آمراً نبينا محمد صلى الله عليه وسلم: “وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَى أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَامًا مَّحْمُودًا (79) وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا” (الإسراء: 80).
13. ” وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ (٨٣) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِن ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ” (الأنبياء: 84).
14. ” وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَـهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ (٨٧) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ ” (الأنبياء:88).
15. “وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ (٨٩) فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ” (الأنبياء:90).
16. ” رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ ” (البقرة 286)
17. “وَلَمَّا بَرَزُوا لِجَالُوتَ وَجُنُودِهِ قَالُوا رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (٢٥٠) فَهَزَمُوهُم بِإِذْنِ اللَّـهِ .. الآية” (البقرة 251).
18. ” إِنَّهُ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْ عِبَادِي يَقُولُونَ رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ ” (المؤمنون 109) إلى أن قال الله فيهم “إِنِّي جَزَيْتُهُمُ الْيَوْمَ بِمَا صَبَرُوا أَنَّهُمْ هُمُ الْفَائِزُونَ” (المؤمنون 111).
19. “وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحِمِينَ” (النور 118)
20. “رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا وَاغْفِرْ لَنَا رَبَّنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ” (الممتحنة 5).
21. “.. وَقُل رَبِّ ارحَمهُما كَما رَبَّياني صَغيرًا ” (الإسراء 24).
22. “وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ” (البقرة 186).
23. “وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ” (غافر 60).

– ومن أدعية السنة:
1. عن أنس رضي الله عنه قال:” كان أكثر دعاء النبي صلى الله عليه وسلم: اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار” متفق عليه.
2. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: “والله إني لأستغفر الله وأتوب إليه في اليوم أكثر من سبعين مرّة” أخرجه البخاري.
3. عن أبي موسى رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم:” أنه كان يدعو: اللهم اغفر لي خطيئتي وجهلي، وإسرافي في أمري، وما أنت أعلم به مني، اللهم اغفر لي هزلي وجدِّي وخطأي وعمدي، وكل ذلك عندي” متفق عليه.
4. عن علي رضي الله عنه قال: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم:” قل: اللهم اهدني وسددني، واذكر بالهدى هدايتك الطريق والسداد سداد الهم” أخرجه مسلم.
5. عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول :” اللهم إني أسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى” أخرجه مسلم.
6. عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه أنه قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم: “علمني دعاءً أدعو به في صلاتي. قال: قل: اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً، ولا يغفر الذنوب إلا أنت، فاغفر لي مغفرة من عندك وارحمني، إنك أنت الغفور الرحيم” أخرجه البخاري ومسلم.
7. عن أبي مالك الأشجعي عن أبيه رضي الله عنه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم وأتاه رجل فقال: “يا رسول الله كيف أقول حين أسأل ربي عز وجل؟ قال: قل: اللهم اغفر لي، وارحمني، وعافني، وارزقني، ويجمع أصابعه إلا الإبهام، فإن هؤلاء تجمع لك دنياك وآخرتك” أخرجه مسلم.
8. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول:” اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح لي دنياي التي فيها معاشي ، وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير والموت راحة لي من كل شر” أخرجه مسلم.
9. عن فروة بن نوفل الأشجعي قال: سألت عائشة رضي الله عنها عما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدعو به ربه عز وجل؟ قالت: كان يقول:” اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملت وشر ما لم أعمل” أخرجه مسلم.
10. عن زياد بن أرقم رضي الله عنه قال: لا أقول لكم إلا كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول قال: كان يقول:” اللهم إني أعوذ بك من العجز والكسل والجبن والبخل والهرم وعذاب القبر، اللهم آت نفسي تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها، اللهم إني أعوذ بك من علم لا ينفع، ومن قلب لا يخشع، ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا يستجاب لها” أخرجه مسلم.
11. عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال: كان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم:” اللهم إني أعوذ بك من زوالِ نعمتِك، وتَحَوُّلِ عافيتِك، وفُجاءَةِ نِقمتِك، وجَميعَ سخطِك” أخرجه مسلم.
12. عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:” يستجاب لأحدكم ما لم يعجل يقول : دعوت فلم يستجب لي” أخرجه الشيخان واللفظ للبخاري.
13. (الدعاء المشروع عند الكرب) عن ابن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله كان يقول عند الكرب: لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، لا إله إلا الله رب السماوات ورب الأرض ورب العرش الكريم” متفق عليه.
14. عن صفوان بن عبد الله بن صفوان قال: قدمت الشام فأتيت أبا الدرداء في منزله فلم أجده، ووجدت أم الدرداء فقالت : أتريد الحج العام؟ فقلت نعم. قالت: فادع الله لنا بخير، فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول:” دعوة المرء المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة، عند رأسه ملك موكل، كلما دعا لأخيه بخير قال الملك الموكل: آمين، ولك بمثل”. قال: فخرجت إلى السوق فلقيت أبا الدرداء، فقال لي مثل ذلك يرويه عن النبي صلى الله عليه وسلم” أخرجه مسلم.
15. عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله عليه وسلم قال: “أقرب ما يكون العبد من ربَّه وهو ساجد، فأكثروا الدعاء” أخرجه مسلم.
16. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: “يُستجاب لأحدكم ما لم يعجل؛ يقول: دعوت فلم يُستجب لي” متفق عليه.
17. عن جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لا تدعو على أنفسكم، ولا تدعوا على أولادكم، ولا تدعو على أموالكم، لا تُوافقوا من الله ساعةً يُسأل فيها عطاءً فيستجيب لكم” رواه مسلم.
18. عن جويرية رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم خرج من عندها بكرة حين صلى الصبح وهي في مسجدها ثم رجع بعد أن أضحى وهي جالسة، فقال:” ما زلت على الحال التي فارقتك عليها؟” قالت: نعم. قال النبي صلى الله عليه وسلم:” لقد قلت بعدك أربع كلمات، ثلاث مرات، لو وزنت بما قلت منذ اليوم لوزنتهن: سبحان الله وبحمده عدد خلقه، ورضا نفسه، وزنة عرشه، ومداد كلماته” أخرجه مسلم.
19. عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:” ألا أخبرك بأحب الكلام إلى الله عز وجل ؟ قلت يا رسول الله أخبرني بأحب الكلام إلى الله عز وجل. فقال: إن أحب الكلام إلى الله عز وجل: سبحان الله وبحمده” أخرجه مسلم.
والنصوص الثابتة كثيرة جداً في هذا الباب، وأسأل الله تعالى أن ينفع بهذه الوريقات وأن يبارك فيها، والحمد لله رب العالمين. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

يوسف بن عبد الله الأحمد ليلة الثلاثاء 8/7/1433هـ

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: