أهمية القراءة

أهمية القراءة

د. عائض القرني 

إذا ركبت مع أوربي وجدته خانساً منغمساً يقرأ في كتاب، وإذا  ركبت مع عربي وجدته يبصبص كالذئب العاوي، أو كالعاشق  الهاوي، يتعرف على الركاب، ويسولف مع الأصحاب والأحباب.

بيننا وبين الكتاب عقدة نفسية، ونحن أمة (اقرأ)، ولكن ثقلت  علينا المعرفة، وخف علينا القيل والقال، ولو سألت أكثر الشباب:  ماذا قرأت اليوم ؟ وكم صفحة طالعت ؟ لوجدت الجواب: صفر مكعَّب، مع العلم أن غالب الشباب بطين سمين ثخين بدين، لأنه  مجتهد في تناول الهنبرقر والبيتزا، وكل ما وقعت عليه العين ووصل إلى اليدين: 

سل الصحون التباسي عن معالينـــا [] واستشهد البَيْضَ هل خاب الرجا فينـــا
كم (كبسة) شـهدت أنا جحافلهـا [] وكـم خـروفٍ نـهشناه بـأيدينا

يحتاج شبابنا إلى دورات تدريبية على القراءة، لأنهم وزّعوا الأوقات على السمر مع الشاشات، أو التّحلق على الكبسات و متابعة آخر الموضوعات. الإنسان بلا قراءة قزم صغير، والأمة بلا كتاب قطيع هائم، طالعت سِيَر العظماء العباقرة  فإذا الصفة اللازمة للجميع مصاحبتهم للحرف، وهيامهم  بالمعرفة وعشقهم للعلم، حتى مات الجاحظ تحت كتبه، وتوفي مسلم صاحب الصحيح وهو يطالع كتاباً.

وكان أبو الوفاء ابن عقيل يقرأ وهو يمشي .

وقال ابن الجوزي: قرأت في شبابي عشرين ألف مجلده .
وقال المتنبي: وخير جليس في الزمان كتاب .

سألت شباباً عن مؤلفي كتب مشهورة فجاءت الإجابات مضحكة .

قال صاحب كتاب فن الخطابة: العظمة هي قراءة الكتب بفهم .
وقال الروائي الروسي الشهير تيولوستي: قراءة الكتب تداوي جراحات الزمن.
وقال الطنطاوي: أنا من ستين سنة أقرأ كل  يوم خمسين صفحة ألزمت نفسي بها . 

وددتُ أنَّ لنا يوماً في الأسبوع يخصص للقراءة، ويا ليتنا نبدأ بمشروع القراءة الحرّة النافعة عشر صفحات كل يوم تُقرأ بفهم من كتاب مفيد لنحصد في الشهر كتاباً وفي السنة اثني عشر  كتاباً، ولتكن قراءة منوّعة في ما ينفع لتتضح أمامنا أبواب  المعرفة وتتسع آفاقنا، وتُنار عقولنا.

فيا أمة (اقرأ) هيا  إلى قراءة راشدة، واطلاع نافع، وثقافة حيّة، ومعرفة ربانية  وسوف تنتهي بكم التجارب إلى أن الكتاب خير جليس، وشكراً

استبيان عن القراءة والكتابة في الوطن العربي
تقوم الآن  إحدى الشركات المهتمة بدعم اللغة العربية  بشكل عام والتكنولوجيا بشكل خاص بدراسة لوضع القراءة والكتابة في الوطن العربي وذلك من خلال استبيان على شبكة الإنترنت فنرجوا من الأعضاء الكرام بالدخول وتعبئه الاستبيان لمعرفه وضع اللغة العربية في عالمنا المعاصر علي أكبر شريحة ونرجوا أن يكون ذلك فيه الخير وذلك ابتغاء وجه الله تعالى أولا ثم نستطيع أن نقدم ما فيه الخير للأمة الإسلامية

وجزأكم الله خيراً.

موقع الاستبيان

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: