عفن المرجعية الشيعية من الخوئية الى السيستانية

عفن المرجعية الشيعية من الخوئية الى السيستانية


عندما صرح حسين الموسوي رحمه الله في كتابه “لله ثم للتاريخ” أن الخوئي لا يمت لأهل البيت من قريب أو بعيد قامت قائمة الروافض .
إلاَّ أن الكاتب الشيعي فائق الياسري يؤكد أن شقيق الخوئي مات على دين النصارى, كما يؤكد أن أهل النجف الأشرف رأوا الخوئي عندما أتى من أرمينيا إثر الحرب التركية الأرمنية وهو يلبس عمامة بيضاء, وبعد أن أدرك سر “السوداء” التي تجلب الخز والحرير, والذهب الأصفر, والغلمان والمردان.


—————-
إذ يروي الياسري عن أهل النجف كما تثبت الصور الفوتوغرافية المنشورة ، أن الخوئي عندما دخل النجف شابا يافعا لغرض الدراسة في مجامعها العلمية ، ارتدى العمة البيضاء بادئ ذي بدء ، ثم استبدلها فيما بعد بالعمة السوداء حينما أحرز أن لهذه العمة شأن في أوساط الشيعة
إلاَّ أنَّ أخوه جودت الذي قطن لبنان فيما بعد كان على ديانة آبائه النصرانيين حتى وافته المنية في مشفى الكرامة بدمشق .
تاركا خلفه بنين وبنات وحفدة على دين النصرانية ودفن في مقبرة السيدة زينب ـ بمساعي أقربائه ـ حيث أثار ذلك امتعاض الكثير من موالي الشيعة القاطنين في تلك المنطقة .

وكان تبرير الحفيد سعيد الخوئي أن عم والده قد أسلم أثناء مرضه وقبيل وفاته بقليل وهو ما دفعه لسداد أجور المشفى مما يرد إليهم من بيت المال . وكذلك سداد أجور الخادم الذي يشرف على رعاية جودت هذا ، وقدرها ثلاثة آلاف ليرة سورية شهريا. وقد نفى الخادم إسلام الرجل وقال أنه قد مات على دينه السابق .

وقد روي أن إحدى بنات جودت الخوئي وهي هويدا الهاشم تعمل راقصة في أحد الملاهي الليلية ببيروت.

يقول الياسري :
“وقد أيد ذلك عباس الخوئي ذلك في رسالة له إلى السيد الخامنئي أملاها علي عندما كنت في تركيا وسلمها بدوره إلى المستشار الثقافي الإيراني بأنقرة ولا زلت أحتفظ بنسخة منها كما أنه قد زار نصر الله صفير زعيم الطائفة المارونية بلبنان وذكره أن أصله القريب أرمني وعمه ظل وفيا لديانته .

ومما قاله عباس في مذكرته للخامنئي أن زوج شقيقة عباس المعين قاضيا في إيران قد غرر بابنه عندما كان عمره سبع سنوات بقوله له أنه يجوز العقد بين الذكرين بثواب الإمام الحسين وفعل فعلته مع الولد على اعتبار أن ذلك مشروع وثواب حيث صدقه الطفل وقال إن هذا هو السبب في هروب زوج شقيقته إلى إيران
. كما ذكر أن والده كان قد عقد لنفسه على بنت قروية شابة قد وهبها أبوها له عقدا منقطعا وقال أيضا أن والده كانت تعمل له وجبة غذائية خاصة تعيد له حيوية الشباب وكل هذا الصرف من بيت مال المسلمين الذين إإتمن عليه .
والشئ بالشئ يذكر فقد زرت الخوئي الأب بصحبة أحد وكلائه وكان جالسا عنده الشيخ محمد حسن آل ياسين وكان الرجل كثير التدخين وكان الموسم في شهر ذي القعدة الحرام وكان أكثر الحاضرين في المجلس من القرويين الذي أتو لدفع الحقوق الشرعية قبل السفر للحج وكان الكثير منهم من المدخنين وقد اصطفوا جلوسا أمام حضرته ولكثرتهم فقد قسمهم بينه وبين آل ياسين وبين صاحبي ولما تعب سحب من تحت إبطه علبة دخان ( روثمان ) وأخرج منها سيجارة واحدة وأعاد العلبة لمكانها دون أن يكلف نفسه تقديم أي سيجارة سواء للجباة الذين كلفهم أو للحفاة الذين جثوا بين يده بغية تقديم الحقوق وإبراء ذمتهم وتعليقها بذمة الخوئي الذي رفض مساعدة عوائل شهداء الدعوة في حين خلفها لمجيد وعباس وسعيد وكأنها إرث شخصي وردهم من أرمينيا.

كما أن جمال الخوئي حدثني عام 1980 عندما بعثني الأخ أبو إسراء المالكي إليه أن عائلته كانت لا ترعى لله حرمة في صرفهم من بيت المال وقال بالحرف أنه أحد أيام شهر رمضان المبارك كانت المائدة الممتدة على سفرة طويلة أكبر من مائدة السلطان وقد أبديت اعتراضي على أولادي كما قال إلا أنه ليس هناك من سامع فقد تعودوا على صرف مالا يملكون .

أما عباس فقد زارني في منفاي بتركيا عام 1999 وضل عندي قرابة الشهر والنصف حيث اطلع على أحوال عدد من العوائل العراقية حيث وعدهم بتقديم المساعدة لهم حيث اتصل تلفونيا بأحد مقلدي والده من الباكستانيين المقيمين في أبي ظبي وشرح له حالة شيعة علي في تركيا وخاصة العراقيين مما دفع الرجل لمبادرته فورا أن أرسل علي برقم حساب وسوف أحول لك مبلغا من المال وفعلا ذهبنا سويا على البنك وفتح عباس حسابا وأرسله بالفاكس إلى الرجل الباكستاني وبعد شهرين وصل مبلغ 38000 دولار أمريكي دخلت جيب عباس ولم يخرج من أصل المبلغ شئ ولكنه أعطى من أرباح المال التي استحصلها من البنك 25 دولارا لصديق يعيش الآن في فنلندا و50 دولارا أعطاها لصديق آخر لازال يعيش في تركيا وزاد من الأرباح بعض الشئ. هذا عدا عن أشياء أخرى لا يسع المقام لذكرها”.انتهى كلام الياسري

و لكن انتشر بعد ذلك على اليوتيوب مقاطع تصويرية لعباس الخوئي يصرِّح فيها بما ذكره الياسري بل يزيد عليها فظائع يشيب لها الوليد ، فممَّا جحاء في تلك المقاطع :

( واذا اريد ان اتطرق لسيرتنا الذاتيه الحديث يطول شوقت اتزوج والمن اتزوج.
*سيرتنا الذاتيه سيئه جدا لانه ابونا تفرغ الى علم واحد وغابت عنه اشياء
* الفترة من 1919 الى الاربعينيات يجي اليهودي يصير اية الله ويجي المسيحي يصير اية الله

وعلى اثر ذلك عندما جاؤوا به أي والده ـ ليكون مرجعا شكليا يعملون باسمه ينهبون الاموال ويصدرون الفتاوى الفاسده
و هذا الشيء تم ايام والدي ولازال هذه الايام ……

*انت تسالني عن سيرتنا الذاتيه لابوي ابوي تم الفساد في بيته ولازال من اولاده فاسدين ….
ثم يلمز اخويه:
تقي و مجيد و كلاهما اشتهر بإقامة الحفلات الماجنة المختلطة و المثلية .
.” اذا واحد مثلا اهمل اولاده يلاط بهم او يصير بيهم شي بدون ذكر اسماء ، ,هذا اللي يلاط بهم مو بعيد يصيرون مرجع يصدرون رساله و احكام وفتاوى…..
والدي لم يكن يريد المرجعيه ولايؤمن بها ….
استُغِلت مرجعية والدي ابشع استغلال بحيث قسم من جماعتنا فسدوا وفاسدين

ربما يكون لهم الحق مجيد او تقى يكونون عملاء وامثالهم لانهم محرومين
, امهم متزوجه سرا , ماديا محرومين , فرق شاسع بين عمر امهم وعمر ابوي ….

*ابوي بس فقه واصول مايدري ان المرأه اذا تركت ما منتبه شيصير فيها يجوز لاسمح الله
انا مااحكي عليها شي بس اقول صدرت منها بعض القضايا التي كشفت
وسفرها ابوي1963 الى ايران, طردها الى الابد هي واولادها….
*محد يقدر يقول انا معصوم بنتي مراح تفسد هذا كلام غير علمي …….)

ثم يتحدث عن عمه جودت الخوئي النصراني بلبنان والد الراقصة الشهيرة هويدا الهاشم .
و يعلل ذهاب عمه للبنان و بقائه على نصرايته قوله :
( اخوان للمرجع ضاجوا تركوا النجف وصاروا مسيحيين……)

فضائح مجيد الخوئي

أمَّا فضائح مجيد الخوئي فهي فوق الحصر ، وهذا بيان “لجنة الحقيقة العراقية ” عن فضائح مجيد الخوئي حيثُ تقول :

(فضائح مجيد الخوئي وتجاوزاته الاخلاقية والمالية كثيرة يصعب حصرها ورصدها، فقد استولى على أموال المرجعية وجعلها أموالاً خاصة له بدون أي مبرر شرعي، وأصر على أن أموال مؤسسة الخوئي هي أمواله الشخصية، وخابت كل الجهود التي بذلتها المرجعية وكبار العلماء بالفشل، واستولى الشاب مجيد الخوئي على مليارات الدولارات وادخلها في حساباته الشخصية في البنوك العالمية.

والمعروف عن مجيد الخوئي أنه شاب نزق متغطرس لا يأبه بأي شخصية ولا يحترم أي جهة أو عرف أو قيم، فهو مستهتر بكل القيم والمثل، ويسخر من الجميع ويسميهم بالمعدان، ويطلق عليهم تسميات سوقية نجل عن ذكرها.
وهو يعلم أن قصوره وتلال الذهب التي يجلس عليها هي من عرق هؤلاء وتعبهم، وأنها هي أموالهم التي سرقها منهم.

وبياننا هذا خاص بفضيحة مالية واخلاقية مع إنسانة مسكينة استطاع ان يخدعها ويحقق مآربه منها، هذه المرأة هي الفنانة العراقية المعروفة جوزفين إيشو. وهي إمرأة آشورية من محافظة الناصرية، هاجرت من العراق وأقامت في بريطانيا، ثم أسلمت على يد على أحد العراقيين وتزوجت منه، وتشيعت وأصبحت شيعية مخلصة همهما خدمة الشيعة وقضية الشيعة. ولأسباب خاصة وخلافات عائلية انفصلت عن زوجها بالطلاق.

وهنا تدخل مجيد الخوئي مستغلا حاجتها المالية لإنتاج فيلم عن النجف الأشرف، ووعدها بتغطية نفقات الفيلم، لكن غرضه كان إقامة علاقة خاصة بها، وخدعها بالزواج المؤقت، واستمر معها حوالي اربع سنوات، وكلما تطالبه بحقوقها في الفيلم، يتهرب، وانكشف لها وجه مجيد الخوئي وتصرفاته الصبيانية وألاعيبه وانحرافاته، وكانت صدمة كبيرة أن ترى كل ذلك من رجل دين يرتدي زي علماء الدين ويدير مؤسسة دينية ضخمة، فتركت الشيعة والاسلام وعادت الى ديانتها المسيحية.

ومع ذلك يجمع الاموال بهذا الإدعاء ليزيد من ملياراته التي يصرف منها بلا حساب على ملذاته وعلاقاته المشبوهة ويقدم الهدايا للملوك والرؤساء والشخصيات العالمية) انتهى البيان .

طوام المرجعية السيستانية امتداد لفساد المرجعية الخوئية


أليس من المضحك ان ينصب تقي الخوئي الشاذ السيد علي السيستاني زعيما للحوزة العلمية .
نعم الذي أحضر السيستاني هو محمد تقي السيستاني و الذي كان احد عملاء المخابرات البريطانية في العراق.
يقول عباس الخوئي :

*تقى نصب السيد السيستاني لوحده وهو كان يعمل مخبر عند صدام ….)
و يقول عن السيستاني :
(*جابو واحد مايفتهم ولبسوه عمامه وسووه مرجع اعلى ………
و يلمز السيستاني بقوله :
انا اعرف كثير اولاد حرام ومسمين نفسهم حجج واية الله بدون مااجيب اسم ….)
و طبعا يقصد السيستاني الذي اشتهر عنه انه ابن قرعة .

و لذلك بقول عباس الخوئي ابن المرجع ابي القاسم الخوئي في تسجيل على شبكة اليو توب العالمية :
لا أعرف كيف يكون من يلوط ويلاط به “أي السيستاني” أن يصبح مرجعا اسلاميا شيعيا ويصدر لنا فتاوى بأسم المذهب والأسلام ؟!
انظر الرابط:

هل يصدق العالم ان اكبر مرجع للشيعة في العالم قد نصبه شخص يُلاط به
لكن لا نستغرب إذا اطلعنا على ما نقله قاسم سرحان السياسي العراقي الشيعي انّ الشيخ طالب الرفاعي – و الذي له مرجعيته في مدينة تولويدو اوهايو في امريكا – ذكر له : انّ معظم الشباب الايراني أو الأفغاني والباكستاني القادمين للنجف الأشرف للدراسة الدينية هم من الشواذ والساقطين خلقيا وأجتماعيا مقارنة بالمجتمع العراقي العشائري, ويكمل قائلا : العجيب في الأمر وبعد بضعة عقود من الزمن الحوزوي يصبح هؤلاء الشواذ مرجعيات دينية عظمى في النجف الأشرف ؟!

ثم يقول قاسم سرحان معلِّلاً انتشار الشذوذ الجنسي لدى المرجعيات الفارسية في ايران و العراق :

( من المعروف انّ ايران تحكم فرض سيطرتها على المرجعية الدينية الشيعية في النجف وكربلاء منذ قرون طويلة من الزمن , قد تمتد الى مؤسسها الطوسي في مطلع القرن الخامس الهجري , وقد وظفت المرجعية الفارسية في العراق وضعها وسياستها مع من يحكم العراق , سواء كان الحكم اسلامي عربي , أو اسلامي محتل , كما حصل في الأحتلال المغولي الى الاحتلال الفارسي أو العثماني الى الأحتلال البريطاني والأمريكي الاخير , فهي كالحرباء تغير شكلها ولونها حسب ماتفرضه المرحلة عليها , وهي بالتالي تكون بطريقة أو بأخرى تخدم المصالح الأيرانية والفارسية بأسم المذهب والتشيع الاسلامي .
كانت السلطات الأيرانية وشاهاتها والى يومنا هذا ترسل من لم يرغب بهم في ايران الى العراق , خاصة السراق واللصوص والمجرمين والقتلة وبائعي الشرف والساقطين خلقيا في المجتمع الايراني . وكانت الحكومة الايرانية ترفق معهم رسالة الى المرجع الديني الايراني في النجف الأشرف أو كربلاء للعناية بهم واصلاحهم ؟
وعند وصول هؤلاء المنبذوين من قبل الشعب الايراني وحكوماته الى النجف أو كربلاء تخصص لهم المرجعيات الفارسية راتبا شهريا ومكانا للسكن , وسكن هؤلاء يكون في تجمعات – خانات – يكون لكل اربعة الى خمس طلبة في حجرة واحدة .
ينقل لنا خبير بشؤون الطلاب الأيرانيين هؤلاء , من أنّهم وبسبب الواقع النجفي والكربلائي المحافظ انّ معظم هؤلاء الطلبة كانو يمارسون العملية الجنسية فيما بينهم . .
يقول السيد طالب الرفاعي انّ معظم المراجع العجم في النجف الاشرف هم من هؤلاء التلاميذ الشواذ والمطرودين من بلدهم ايران ,ايّ بعد عقود من الزمن يصدر فرمان ايراني بنصب هذا أو ذاك من هؤلاء الشواذ ليكون على رأس المرجعية الشيعية في النجف ) انتهى

إذن تقي و السيستاني جمعهما الشذوذ ، و لعل هذا هو سر الشذوذ الذي استشرى فيما يعد في عائلة السيستاني كابنه محمد رضا وزوجه الذين تم تصويرهما في أفلام “مناف النجي” الشهيرة في أوضاع مشينة جداًّ.
يتم فيها تبادل الزوجات بين كل من رضا السيستاني و وكيل السيستاني في ميسان مناف الناجي .
كما أن هذا هو سبب انتشار الشذوذ والفساد في جميع وكلاء السيستاني بلا استثناء صُوِّر من صُوِّر و بقي من بقي ، والذي بلغ منتهاه في حادثة وكيل السيستاني في منطقة القاسم و الذي ضُبط مع ابنته هو في وضعِ فادح ..
كما أن ذلك من أسباب انتشار الشذوذ في فتاوي السيستاني العجيبة التي اشتهر بها .
كما في هذا الرابط :

http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=373307

بعد وفاة الخوئي :

بعدوفاة الخوئي عام 1992
عقد ابناه تقي و مجيد صفقة مع علي السيستاني
أن تظل أموال الخمس لديهما تحت اسم “مؤسسة الخوئي الاسلامية
و لكون السيستاني لم يكن له بحثٌ خارجي فقد قدَّم له تقي ومجيد رسالة ابيهم “المسائل المنتخبة” ليحصل بها على أحقية المرجع الاعلى .
و لذلك فهي نفس رسالة الخوئي بنفس الاسم و عدد المسائل و أرقام الأسئلة .

وكان السيستاني رفيقاً خاصاً لتقي الخوئي و الذي كان رمزاً من رموز الشذوذ الجنسي ، و المرء على دين خليله . ..

و هذه شهادة أحد المعاصرين وهو الشيخ الغروي .
يقول أبو طارق الجبوري

انا سابقا كنت من مقلدي السيد محمد باقر الصدر (قدس) سنة 1970 ، ولم نسمع آنذاك رجل دين او طالب حوزة اسمه علي السيستاني لا عند السيد الصدر ولا عند السيد الخوئي ولا في العراق نهائيا اقصد غير حوزات .
وبعد عدة سنين وبالضبط 12 \ 11\ 1984 اسمع على حين غرة وفجاة اسم “على السيستاني”؟؟
وقد تدوال طلبة الحوزة هذه الاسم لعدة ايام حتى في المجلات ومن الملفت انه في مجلة (برتش بتروليوم) المعنية بالشؤون النفطية ، وقد كتبت بأربع صفحات باللغتين العربية والانجليزية عن شخص السيستاني ..
وقد تاهت علينا السبل لمعرفة هذا الشخص الذي وصل بظروف غامضة وهو ان النظام البعثي آنذاك وفي ذروة الحرب العراقية – الايرانية ان صدام كان يسفر الآلاف من الايرانيين المقيمين الى العراق ، بينما نرى ان ايراني الجنسية وصل الى النجف ومنح الاقامة حين وصوله علما ان صدام وقتها كان يبطش بالكثير من طلبة العلوم الدينية في النجف الاشرف .

وقد ظل السيد السيستاني على الحقوق الشرعية في مرجعية السيد الخوئي (قدس) حقبة من الزمن . الى ان ذهبنا في عام 1989 الى براني الشيخ علي الغروي (قدس) وذلك بعد ان نوه احد الاصدقاء النجفيين وهو (ابو علي القرشي ) وهو احد اقرباء كاتب السيرة المعروف باقر شريف القرشي بان الشيخ الغروي يعرف الكثير من الامور عن شخصية السيستاني !!
وكان برفقتي آنذاك الشيخ رحيم الساعدي ، ولما وصلنا وبعد السلام بدأ الحديث عن الامور الحوزوية فذكر في المقام اسم علي الحسيني السيستاني فطار صواب الشيخ الغروي وذُهل آنذاك وصاح بأعلى صوته ( والله مؤامرة على المذهب والله مؤامرة على المذهب) فسألناه ماذا بك يا شيخنا فأخبرنا عن السيد السيستاني معلومات وقال تعالوا بعد يومين حتى استجمع قواي الفكرية واقول لكم كيف وصل هذا الرجل ومن هو ؟

وكما هو معروف ان الشيخ الغروي كان يتكلم عن هذا الموضوع في أي محفل حتى في البحث الخارج وفي أي زيارة له من قبل الناس
وبعد اليومين اتينا الى براني الشيخ الغروي ، وبدأ الشيخ يتكلم بهذه المعلومات التي ربما لا تروق للكثيرين اولي العاطفة الهوجاء .

حيث ذكر ان تاريخ 21 \ 11 المزمع . حيث قال الشيخ كنا جالسين في براني السيد الخوئي صباحا وقد كان هناك الكثير من طلبة الحوزة والآيات ادام الله ظلهم من بيت الشيرازي والحكيم وآل الصدر والحمامي وآل كلانتر .. الخ ….
حيث فتح الباب السيد محمد تقي الخوئي نجل السيد الخوئي وادخل شخصا لأول مرة نراه في النجف الاشرف يرتدي عمامة سوداء وذو لحية كثة سوداء داكنة وقد اجلسه محمد تقي الخوئي بجوار السيد الخوئي وبدأ هذا الشخص الغريب يهمس في اذن السيد الخوئي ولمدة نصف ساعة حتى اننا استغربنا ذلك اذ ان السيد الخوئي ليس من عوائده هكذا امر .

فسأل بعض الآيات السيد الخوئي : سيدنا ما عرفتنا بهذا الشخص ؟ فقال السيد الخوئي للشخص الغريب انت من أي البلدان ؟
فرد عليه انا من تبريز ؟
وكان هناك علماء من تبريز جالسين فقالوا له انت من أي تبريز ؟
فتلعثم ثم قال عفوا انا من شيراز !
وايضا كان هناك بعض علماء شيراز يحضر البراني وايضا سألوا انهم لم يعرفوه مطلقا في حوزة شيراز ؟ وهذا السؤال يسأل للسادة فقط
ثم اردف قائلا انا حسيني من سيستان
ثم قال الشيخ الغروي لنا : عندما سمعت انه من سيستان أثيرت حفيظتي لأن منطقة سيستان يقطنها الكثير من اليهود ؟؟ والمجوس .

ثم اردف الشيخ الغروي : بعد ذلك امر السيد الخوئي محمد تقي بجعل السيد علي على الحقوق . ويعتبر هذا قفزة نوعية بدون مقدمات .

أكمل لكم ، وبعد الانتهاء من هذا الكلام حان وقت صلاة الظهرين!! فصلينا خلف الشيخ ووعدنا بعد الصلاة انه غداء العصر يكمل لنا ما بقي من حديث …

وفعلا اتيناه العصر من ثاني يوم واكمل الشيخ الغروي حديث ، حيث قال :]

وبعد توالي الاحداث وبعد انتهاء الحرب الايرانية وبداية احداث التسعين والانتفاضة الشعبانية بدات خيوط السقيفة الثانية تظهر (كما عبر عنها الشيخ الغروي).
حيث كما هو معلوم في عام 1992 ان السيد الخوئي كبر جدا وقد بدات به الامراض تظهر لكونه رجلا طاعنا في السن ، وفي نفس العام الذي توفي فيه السيد الخوئي 1992 اشيع انه يوجد صلاة الظهر في جامع الخضرة وهو مسجد مشهور كان يصلي فيه السيد الخوئي ومغلق منذ احداث 1991 ..

وقد استبشر الناس وطلبة الحوزة وبالخصوص وجهاء النجف وكبار شخصياتهم هذا الخبر حيث اغلقت الكثير من محلات التجار تهيأ للتبرك بالصلاة خلف السيد الخوئي (قدس) كما يعتقدون .
فبحلول الظهر أمر محمد تقي الخوئي العمال يتنظيف المسجد وتهيأته للصلاة و بحلول الظهر توافدت الشخصيات وكبار المراجع والأيات وطلبة الحوزة والكثير من وجهاء واعيان النجف وانا من ضمنهم – أي الشيخ الغروي – فكلا جلس في مكانه انتظارا للسيد الخوئي لكونه هو من يصلي بنا
وبعد انتهاء الاذان وما زال السيد الخوئي غير حاضر واذا بمفاجأة انه دخل علينا السيد السيستاني وقد اجلسه محمد تقي الخوئي في مكان امام الجماعة وقد استغربنا من ذلك ويبدو ان السيد الخوئي امر بذلك ظنا منا
فصلينا خلفه الظهر والعصر ثم انتهت الصلاة وذهب كل شخص الى دار محله وفي من اليوم ذاته وكما تعودنا ان نجلس ببراني السيد الخوئي بادرت بالسؤال للسيد الخوئي : سيدنا هل امرتم ان يكون السيد السيستاني اماما للجماعة خلفا عنك ؟ فقال السيد الخوئي انا لم أأمر بذلك:.
فقال شيخ الغروي لنا” يعني هذا الامر من محمد تقي وبدون علم السيد الخوئي اباه”.

ثم اردف الشيخ قائلا : بعد سؤالي للسيد الخوئي انفعل محمد تقي الخوئي من سؤالي لأبيه فقام مسرعا الى محل وضع الاحذية وجائني (بمداس) وضربني على رأسي حتى اسقط عمامتي والكل يتفرجون!! وقد خرجت غاضبا من براني السيد الخوئي ودعوت الله تعالى ان ينتقم منه.

وقد قال لنا الشيخ الغروي اذا كنت قد كذبت عليكم اسألوا السيد محمد الصدر (قدس) عن هذه الاحداث

وفعلا روى السيد الصدر هذه الرواية بعد ان ذهبنا وسألناه عن هذا الحدث وكما هو موثق في اقراص ليزرية .
ثم اردف السيد الصدر ان العلاقة قد تدهورت بين اوربا وبين نظام البعث الذي قام بقتل محمد تقي الخوئي

رد واحد

  1. نرفق لكم رد أحد القراء الشيعة ونعتذر عما ورد فيه من ألفاظ غير سوية :
    انا عندي سؤال
    انتم كما اسلفتم في ردكم المشئمز هذا ضد المرجعية العليا دام بقائها انتم لو قطعتمونا نحن الشيعى قطعة قطعة نبقى شيعة مع محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين عليهم افضل الصلاة والسلام ونبقى مع المرجعية الدينية
    ثقو بالله ان الحق مع المرجعية فلا يغرنكم عدنان العرعور الذي اسمه كاد يمحى من العالم بل محى وان السيد المرجع الخوئي رجل تقي ورع ليس من حقكم ان تقولون شيء ليس هو عامله او تتكلمون بملء افواهكم ضد المرجعية السيستانية دام ضلها

    انتم لو الحق معكم ياتيكم حقكم لكن لو تضلون تنادون ليوم مماتكم وتسبون لن تنالوا شيء

    انضرو الى الملعون صدام الذي كان ضد المرجعيات كافة وقتل السيد الصدر واخته اين هو الان صدام حتى الكلب اجلكم الله لا يشتهي ان ينضر له

    فاما انت الذي تقرا تعليقي ان كنت سني انظر الى الحق فلا تنظر الى شيعي وسني بل انظر اين الحق قف وسانده

    الحق مع عدنان العرعور الذي يسب ويشتم الائمة والمرجعية في قناة صفا ام مع مرجعية الشيعة التي لم تسبه ولم تشتمه فهو انما يريد جعل الباطل حق ويقول الامام علي عليه السلام من صرع الحق صرعه وعدنان العرعور بينه وبين القبر شبر وهو جالس الان يفكر كيف يجعل الحق مع معاوية

    يا ناس اعقلو افهموا قفو مع الحق انظروا اين الحق قفوا معه الحق مع الائمة ام مع معاوية ويزيد لعنة الله عليهم

    اين قبر معاوية الان الذي فوقه زبالة نتنة وانظرو الى قبور الائمة الذين اطاعوا الله حق طاعته كل عام في زيارة الاربعين يتشيع المئات من اجل حبهم اوصيكم ان تقفو مع الحق ولا تساندو اي رجل اراد مسبة الائمة او المرجعية واقراو لكتب في موقع كاسر الصنمين كتب مفيدة جدا
    ————— انتهى رد الشيعي
    وقد أرفقنا بعض الروابط للطرق الغير الخلقية التي يتعامل بها الشيعة على مختلف مسنوياتهم مع رب العالمين ومع المسلمين السنة:

    وهذا بعض من الكثير الذي لديهم من سب وشتم وقذف فيرجى الرجوع لليوتيوب لتروا وتسمعو بأنفسكم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: