الدعاء من الكتاب والسنة (3)

تابع لــلدعاء من الكتاب والسنة (3)

51- “اللهم اهدني وسددني، اللهم إني أسألك الهدى والسداد” أخرجه مسلم 4/2090 .

52- “اللهم إني أعوذ بك من زوال نعمتك، وتحول عافيتك، وفجاءة نقمتك، وجميع سخطك” أخرجه مسلم 4/2097 .

53- “اللهم إني أعوذ بك من شر ما عملت، ومن شر ما لم أعمل” مسلم 4/2085 .

54- “اللهم أكثر مالي، وولدي، وبارك لي فيما أعطيتني” يدل عليه دعاء النبي صلى الله عليه وسلم لأنس “اللهم أكثر ماله، وولده وبارك له فيما أعطيته” البخاري 7/154 ، ومسلم 4/1928. “[وأصلح حياتي على طاعتك وأحسن عملي] واغفر لي” البخاري في الأدب المفرد برقم 653، وصححه الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيحة برقم 2241، وفي صحيح الأدب المفرد ص244، وما بين المعكوفين يدل عليه قوله صلى الله عليه وسلم عندما سئل: من خير الناس؟ فقال: “من طال عمره وحسن عمله” الترمذي وأحمد وصححه الألباني في صحيح الترمذي 2/271 وقد سألت سماحة الشيخ ابن باز رحمه الله عن الدعاء به وهل هو سنة؟ فقال: (نعم).

55- “لا إله إلا الله العظيم الحليم، لا إله إلا الله رب العرش العظيم، لا إله إلا الله رب السماوات، ورب الأرض، ورب العرش الكريم” البخاري 7/154، ومسلم 4/2092.

56- “اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله، لا إله إلا أنت” أبو داود 4/324، وأحمد 5/42 وحسنه الألباني وغيره.

57- “لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين” الترمذي 5/295 والحاكم وصححه ووافقه الذهبي 1/505 وانظر صحيح الترمذي 3/168 ولفظه “دعوة ذي النون إذ دعا وهو في بطن الحوت: لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين. فإنه لم يدعُ بها رجل مسلم في شيء قط إلا استجاب الله له”.

58- “اللهم إني عبدك ابن عبدك، ابن أمتك، ناصيتي بيدك، ماضي فيّ حكمك، عدل في قضاؤك. أسألك بكل اسم هو لك سميت به نفسك، أو أنزلته في كتابك، أو علمته أحداً من خلقك، أو استأثرت به في علم الغيب عندك، أن تجعل القرآن ربيع قلبي، ونور صدري، وجلاء حزني، وذهاب همي” أحمد 1/391، 452 والحاكم 1/509 وحسنه الحافظ في تخريج الأذكار، وصححه الألباني. انظر تخريج الكلم الطيب ص73.

59- “اللهم مصرف القلوب صرف قلوبنا على طاعتك” مسلم 4/2045.

60- “يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك” الترمذي 5/238 وأحمد 4/182 والحاكم 1/525 و528 وصححه ووافقه الذهبي، وانظر صحيح الجامع 6،309 وصحيح الترمذي 3/171. وقد قالت أم سلمة رضي الله عنها “كان أكثر دعائه صلى الله عليه وسلم”.

61- “اللهم إني أسألك العافية في الدنيا والآخرة” الترمذي 5/534 وغيره ولفظه “سلو الله العافية في الدنيا والآخرة” وفي لفظ: “سلوا الله العفو والعافية فإن أحداً لم يعط بعد اليقين خيراً من العافية” انظر صحيح الترمذي 3/180 و3/185 و3/170 له شواهد انظرها في مسند الإمام أحمد بترتيب أحمد شاكر 1/156 – 157 .

62- “اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها، وأجرنا من خزي الدنيا وعذاب الآخرة” أحمد 4/181 والطبراني في الكبير، قال الحافظ الهيثمي في مجمع الزوائد 10/178 رجال أحمد وأحد أسانيد الطبراني ثقات.

63- “رب أعني ولا تعن علي، وانصرني ولا تنصر علي، وامكر لي ولا تمكر علي، واهدني ويسر الهدى إلي، وانصرني على من بغى علي، رب اجعلني لك شكاراً، لك ذكاراً، لك رهاباً، لك مطواعاً، إليك مخبتاً أواهاً منيباً، رب تقبل توبتي، واغسل حوبتي، وأجب دعوتي، وثبت حجتي، واهد قلبي، وسدد لساني، واسلل سخيمة قلبي” أبو داود 2/83 والترمذي 5/554 وابن ماجه 2/1259 والحاكم وصححه ووافقه الذهبي 1/519 وانظر صحيح الترمذي 3/178 وأحمد 1/127.

64- “اللهم إنا نسألك من خير ما سألك منه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم، ونعوذ بك من شر ما استعاذ منه نبيك محمد صلى الله عليه وسلم، وأنت المستعان، وعليك البلاغ، ولا حول ولا قوة إلا بالله” الترمذي 5/537 وابن ماجه 2/1264 بمعناه.

65- “اللهم إني أعوذ بك من شر سمعي، ومن شر بصري، ومن شر لساني، ومن شر قلبي، ومن شر منيي” أبو داود 2/92والترمذي 5/523، والنسائي 8/271 وغيرهم. وانظر صحيح الترمذي 3/166 وصحيح النسائي 3/1108.

66- “اللهم إني أعوذ بك من البرص، والجنون، والجذام، ومن سيئ الأسقام” أبو داود 2/93 والنسائي 8/271 وأحمد 3/12 وانظر صحيح النسائي 3/116 وصحيح الترمذي 3/184 .

67- “اللهم إني أعوذ بك من منكرات الأخلاق، والأعمال، والأهواء” الترمذي 5/575 وابن حبان، والحاكم، والطبراني، وانظر صحيح الترمذي 3/184 .

68- “اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني” الترمذي 5/534 تحقيق إبراهيم عطوه، مطبعة مصطفى الباني، وانظر صحيح الترمذي 3/170.

69- “اللهم إني أسألك فعل الخيرات، وترك المنكرات، وحب المساكين، وأن تغفر لي، وترحمني، وإذا أردت فتنة قوم فتوفني غير مفتون، وأسألك حبك، وحب من يحبك، وحب عمل يقربني إلى حبك” أخرجه أحمد بلفظه 5/243 والترمذي بنحوه 5/369 والحاكم 1/521 وحسنه الترمذي وقال سألت محمد بن إسماعيل – يعني البخاري – فقال: هذا حديث حسن صحيح. وفي آخر الحديث قال صلى الله عليه وسلم: “إنها حق فادرسوها وتعلموها”.

70- “اللهم إني أسألك من الخير كله: عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم. اللهم إني أسألك من خير ما سألك عبدك ونبيك، وأعوذ بك من شر [ما استعاذ بك] [منه] عبدك ونبيك. اللهم إني أسألك الجنة، وما قرب إليها من قول أو عمل، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل، وأسألك أن تجعل كل قضاء قضيته لي خيراً” ابن ماجه 2/1264 وأحمد 6/134 ولفظ الزيادة الثانية له، والحاكم وصححه ووافقه الذهبي 1/521 ولفظ الزيادة الأولى له، وانظر صحيح ابن ماجه 2/327.

71- “اللهم احفظني بالإسلام قائماً، واحفظني بالإسلام قاعداً، واحفظني بالإسلام راقداً، ولا تشمت بي عدواً ولا حاسداً. اللهم إني أسألك من كل خير خزائنه بيدك، وأعوذ بك من كل شر خزائنه بيدك” الحاكم 1/525 وصححه ووافقه الذهبي، وانظر صحيح الجامع 2/398 والأحاديث الصحيحة 4/54 برقم 1540 .

72- “اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معاصيك، ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك، ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا، اللهم متعنا بأسماعنا، وأبصارنا، وقواتنا ما أحييتنا، واجعله الوارث منا، واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصرنا على من عادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تجعل الدنيا أكبر همنا، ولا مبلغ علمنا، ولا تسلط علينا من لا يرحمنا” الترمذي 5/528 والحاكم 1/258 وصححه ووافقه الذهبي، وابن السني برقم 446 وانظر صحيح الترمذي 3/168 وصحيح الجامع 1/400.

73- “اللهم إني أعوذ بك من الجبن، وأعوذ بك من البخل، وأعوذ بك من أن أرد إلى أرذل العمر، وأعوذ بك من فتنة الدنيا وعذاب القبر” البخاري مع الفتح 11/181.

74- “اللهم اغفر لي خطيئتي، وجهلي، وإسرافي في أمري، وما أنت أعلم به مني، اللهم اغفر لي هزلي وجدي، وخطئي وعمدي، وكل ذلك عندي” البخاري مع الفتح 11/196 .

75- “اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً، ولا يغفر الذنوب إلا أنت. فاغفر لي مغفرة من عندك، وارحمني إنك أنت الغفور الرحيم” البخاري 1/302، ومسلم 4/2078.

76- “اللهم لك أسلمت، وبك آمنت، وعليك توكلت، وإليك أنبت وبك خاصمت. اللهم إني أعوذ بعزتك لا إله إلا أنت أن تضلني. أنت الحي الذي لا يموت، والجن والإنس يموتون” البخاري 7/167، ومسلم 4/2086.

77- “اللهم إنا نسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والسلامة من كل إثم، والغنيمة من كل بر، والفوز بالجنة، والنجاة من النار” الحاكم 1/525 وصححه ووافقه الذهبي، وانظر الأذكار للنووي ص340 فقد حسنه المحقق عبد القادر الأرنؤوط.

78- “اللهم اجعل أوسع رزقك علي عند كبر سني، وانقطاع عمري” الحاكم 1/ الحاكم 1/542 وانظر صحيح الجامع 1/396 والأحاديث الصحيحة رقم 1539.

79- “اللهم اغفر لي ذنبي، ووسع لي في داري، وبارك لي في رزقي” أحمد 4/63 و5/375 وانظر صحيح الجامع 1/399.

80- “اللهم إني أسألك من فضلك ورحمتك، فإنه لا يملكها إلا أنت” أخرجه الطبراني. وقال الهيثمي في مجمع الزوائد 10/159: رجاله رجال الصحيح غير محمد بن زياد وهو ثقة وانظر صحيح الجامع 1/404.

81- “اللهم إني أعوذ بك من التردي، والهدم، والغرق، والحرق، وأعوذ بك أن يتخبطني الشيطان عند الموت، وأعوذ بك أن أموت في سبيلك مدبراً، وأعوذ بك أن أموت لديغاً” أخرجه النسائي، وأبو داود 2/92 وانظر صحيح النسائي 3/1123.

82- “اللهم إني أعوذ بك من الجوع، فإنه بئس الضجيع، وأعوذ بك من الخيانة، فإنها بئست البطانة” أبو داود 2/91، والنسائي 8/263، وابن ماجه وانظر صحيح النسائي 3/1112.

83- “اللهم إني أعوذ بك من العجز، والكسل، والجبن، والبخل، والهرم، والقسوة، والغفلة، والعيلة، والذلة، والمسكنة، وأعوذ بك من الفقر، والكفر، والفسوق، والشقاق، والنفاق، والسمعة، والرياء، وأعوذ بك من الصمم، والبكم، والجنون، والجذام، والبرص، وسيئ الأسقام” الحاكم، والبيهقي، وانظر صحيح الجامع1/406 وإرواء الغليل برقم 852.

84- “اللهم إني أعوذ بك من الفقر، والقلة، والذلة، وأعوذ بك من أن أظلم أو أظلم” النسائي وأبو داود 2/91 وانظر صحيح النسائي 3/1111 وصحيح الجامع 1/407.

85- “اللهم إني أعوذ بك من جار السوء في دار المقامة؛ فإن جار البادية يتحول” الحاكم 1/532 وصححه ووافقه الذهبي، وأخرجه النسائي 8/274 وانظر صحيح الجامع 1/408 وصحيح النسائي 3/1118.

86- “اللهم إني أعوذ بك من قلب لا يخشع، ومن دعاء لا يسمع، ومن نفس لا تشبع، ومن علم لا ينفع. أعوذ بك من هؤلاء الأربع” الترمذي 5/519 وأبو داود 2/92 وانظر صحيح الجامع 10/410 وصحيح النسائي 3/1113.

87- “اللهم إني أعوذ بك من يوم السوء، ومن ليلة السوء، ومن ساعة السوء، ومن صاحب السوء، ومن جار السوء في دار المقامة” أخرجه الطبراني وقال الهيثمي في مجمع الزوائد 10/144: ورجال رجال الصحيح. . وانظر صحيح الجامع 1/411.

88- “اللهم إني أسألك الجنة وأستجير بك من النار” (ثلاث مرات) الترمذي 4/700 وابن ماجه 1453 والنسائي وانظر صحيح الترمذي 2/319 وصحيح النسائي 3/1121 ولفظه “من سأل الله الجنة ثلاث مرات قالت الجنة: اللهم أدخله الجنة ومن استجار من النار ثلاث مرات قالت النار اللهم أجره من النار”.

89- “اللهم فقهني في الدين” يدل عليه رواية البخاري ومسلم في دعاء النبي صلى الله عليه وسلم لابن عباس رضي الله عنهما، انظر البخاري مع الفتح 1/44 ومسلم 4/1797.

90- “اللهم إني أعوذ بك أن أشرك بك وأنا أعلم، وأستغفرك لما لا أعلم” رواه أحمد 4/403 وغيره وانظر صحيح الترغيب والترهيب للألباني 1/19.

91- “اللهم انفعني بما علمتني، وعلمني ما ينفعني، وزدني علماً” أخرجه ابن ماجه 1/92 وانظر صحيح ابن ماجه 1/47 .

92- “اللهم إني أسألك علماً نافعاً، ورزقاً طيباً، وعملاً متقبلاً” أخرجه ابن ماجه 1/298 وانظر صحيح ابن ماجه 1/152 .

93- “اللهم إني أسألك يا الله بأنك الواحد الأحد، الصمد الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفواً أحد، أن تغفر لي ذنوبي، إنك أنت الغفور الرحيم” النسائي بلفظه 3/52 وأحمد 4/338 وانظر صحيح النسائي 1/279 .

94- “اللهم إني أسألك بأن لك الحمد، لا إله إلا أنت [وحدك لا شريك لك] المنان [يا] بديع السماوات والأرض، يا ذا الجلال والإكرام، يا حي يا قيوم، إني أسألك [الجنة وأعوذ بك من النار]” أبو داود 2/80 وابن ماجه 2/1268 والنسائي 3/52 والترمذي 5/550 وانظر صحيح النسائي 1/279.

95- “اللهم إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله لا إله إلا أنت، الأحد، الصمد، الذي لم يلد، ولم يولد، ولم يكن له كفواً أحد” أبو داود 2/79 والترمذي 5/515 وابن ماجه 2/1267 وأحمد 5/360 وانظر صحيح سنن الترمذي 3/163.

96- “رب اغفر لي، وتب علي، إنك أنت التواب الغفور” أبو داود، والترمذي واللفظ له، والنسائي، وابن ماجه 2/1353 وانظر صحيح ابن ماجه 2/321 وصحيح الترمذي 3/153.

97- “اللهم بعلمك الغيب، وقدرتك على الخلق، أحيني ما علمت الحياة خيراً لي، وتوفني إذا علمت الوفاة خيراً لي، اللهم إني أسألك خشيتك في الغيب والشهادة، وأسألك كلمة الحق في الرضا والغضب، وأسألك القصد في الغنى والفقر، وأسألك نعيماً لا ينفذ، وأسألك قرة عين لا تنقطع، وأسألك الرضا بعد القضاء، وأسألك برد العيش بعد الموت، وأسألك لذة النظر إلى وجهك، والشوق إلى لقائك، في غير ضراء مضرة، ولا فتنة مضلة، اللهم زينا بزينة الإيمان، واجعلنا هداة مهتدين” النسائي 3/54،55 وأحمد 4/364 وإسناده جيد، وانظر: صحيح النسائي 1/280 و1/281.

98- “اللهم ارزقني حبك، وحب من ينفعني حبه عندك، اللهم ما رزقتني مما أحب فاجعله قوة لي فيما تحب، اللهم ما زويت عني مما أحب فاجعله فراغاً لي فيما تحب” أخرجه الترمذي 5/523 وحسنه. وقال الشيخ عبد القادر الأرنؤوط: وهو كما قال. انظر تحقيقه لجامع الأصول 4/341.

99- “اللهم طهرني من الذنوب والخطايا، اللهم نقني منها كما ينقى الثوب من الدنس، اللهم طهرني بالثلج والبرد والماء البارد” النسائي 1/198 و199، والترمذي 5/515 وانظر صحيح سنن النسائي 1/86.

100- “اللهم إني أعوذ بك من البخل، والجبن، وسوء العمر، وفتنة الصدر، وعذاب القبر” النسائي 8/255 ولفظه: “كان النبي صلى الله عليه وسلم يتعوذ من خمس: من البخل، والجبن، وسوء العمر، وفتنة الصدر، وعذاب القبر” وأخرجه أبو داود 2/9. وانظر جامع الأصول بتحقيق الأرنؤوط 4/363.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: