يوم المرأة العالمي

يدعى البعض أن يوم المرأة المصرية هو يوم 19 مارس
يوم خرجت امرأة في المظاهرات و ماتت دفاعا عن القضية الوطنية
و البعض يعطى تاريخ آخر ليوم المرأة العربية
و تاريخ آخر ليوم المرأة العالمي
كلها تواريخ تم اختيارها على أحداث قامت بها بعض النساء حديثا

لكن عذرا هذا خطأ فادح
إذا كان يوم المرأة أطلق على يوم قامت فيه امرأة بعمل بطولي لأجل قضية ما
تكريما للمرأة و اعترافا بقيمتها كشقيقة للرجل
فمعذرة لقد جانبكم الصواب

يوم المرأة العالمي كان
عندما حمل الله حواء الأم الكبرى لكل نساء و رجال الأرض
أمانة الرحم و تربية النشء و بناء الأمم
و غرس القيم و المفاهيم و القضايا
و حملت أمنا حواء و كل بناتها الأمانة حتى الآن
سواء سَلَطوا عليهن الأضواء أو في الخفاء
فهن شقائق الرجال في حمل الأمانة و صناعة الأمم

يوم المرأة العالمي كان
عندما وقفت السيدة سارة رضي الله عنها
زوج نبي الله إبراهيم عليه و على نبينا الصلاة و السلام
أمام الفرعون ثابتة الجنان رافعة الرأس
و قد حملها المولى عز و جل أمانة الشرف و اليقين و الإيمان
و بدلا من أن ترتعد فرائصها لجبروته الزائف و بهيميته الوحشية
و هو يحاول أن يكسر كبرياءها و شرفها و يعتدي عليها
لم يطرف لها جفن و لم تخف و لم تقل أنا امرأة مقهورة بغير زوجها
بل رفعت رأسها إلى رب السماء الذي حملها الأمانة

و قالت “اللهم إن كنت تعلم أنى قد آمنت بك و برسولك و حصنت فرجي إلا على زوجي فلا تسلط على كافر”

فشل الله يد الفرعون و قهره أمامها و ألقى في قلبه الفزع منها
و خرجت هي مرفوعة الرأس و معها السيدة هاجر رضي الله عنها

يوم المرأة العالمي كان
لما ذهب سيدنا إبراهيم عليه و على نبينا الصلاة و السلام
إلى مكة و ترك السيدة هاجر رضي الله عنها و رضيعها إسماعيل
في الصحراء المقفرة و نادته و هو يمشي لتسأله

أهذا امر من الله؟
فأشار بنعم
فعلمت أنها الأمانة و قالت بقوة و جلد
إذا والله ….لا يضيعنا الله أبدا
و أخذت تجرى و تهرول بين الصفا و المروة تبحث عن الماء
حتى نبعت زمزم عند أقدام الوليد المبارك
و قامت بعدها الحياة في مكة حول الماء المبارك

يوم المرأة العالمي كان
عندما نذرت امرأة عمران ابنتها مريم لخدمة بيت الرب
فكانت البتول العذراء خادمة بيت الرب المتباعدة عن الرجال
التي لا ينقطع عنها الرزق أبدا
سيدة نساء أهل الجنة

الصديقة التي بشرها جبريل بأنها تحمل الأمانة و الآية التي يرسلها الله لبنى إسرائيل
فرزقت الولد الذي جاء بقوة كن فيكون
عيسى عليه و على نبينا الصلاة و السلام
و حملت أمانة الدين هي و ابنها آيتين من الرحمن للعالمين

يوم المرأة العالمي كان
يوم انحنت ماشطة فرعون و هي تكتم إيمانها لتلتقط المشط
فقالت باسم الله
فلما راجعتها ابنة فرعون و قالت تقصدين أبى؟
فأبت كرامة نفسها المؤمنة أن تخفى إيمانها أكثر من ذلك
و ردت بقوة و إباء و شمم
بل ربى و ربك و رب أبيك
هو الله
و لاقت كل صنوف التعذيب
و أولادها يلقي بهم الفرعون في الزيت المغلي أمام عينها
و هي تردد كلمة الحب و الأمانة الكبرى
ربى و ربك هو الله
حتى ألقوا بها في الزيت و احترقت مع أولادها
و قد صدقت ربها في حمل أمانة القضية الكبرى

يوم المرأة العالمي كان
لما أوحى الله لأم موسى أن ترضع وليدها و إن خافت عليه
فلتلقه في اليم ليأخذه عدو لله فيكون موسى عليه و على نبينا الصلاة و السلام لعدو الله حزنا
و وعدها الله انه سيرده إليها
و برغم شدة الأمر إلا أن الأم الكريمة تمتثل لوحي الله
و تتحمل ثقل الأمانة و تضع وليدها في اليم حتى يرده الله إليها
و تصبر على الامتحان دفاعا عن قضية التوحيد الكبرى

يوم المرأة العالمي كان
عندما وضع فرعون امرأته المؤمنة آسيا في الشمس و عذبها
لتترك دينها و تقر له بألوهيته الزائفة
فتحملت أمانة الدين و اليقين و بقيت في العذاب
و تركت لكل بنات حواء رسالة قوية
“رب ابن لي عندك بيتا في الجنة و نجنى من فرعون و عمله ”
آسيا سيدة نساء أهل الجنة و إحدى قائدات أهل الأرض
ترى بيتها في الجنة فتبتسم و تتحمل العذاب لأجل
الأمانة الكبرى الواحدة
لا إله إلا الله

يوم المرأة العالمي كان
لما قررت سيدة الأعمال الحرة الشريفة الغنية التي كان يتمناها رجال قريش
خديجة رضي الله عنها و أرضاها
أن تختار لنفسها أفضل و أجمل و أكمل رجل
صلى الله عليه و سلم
صلى الله عليه و سلم
صلى الله عليه و سلم

ليكون رفيق عمرها الذي أرشدها الله له
و نادت عمها بغير علم باقي أهل قريش لتنجو بالزيجة المباركة
فعلمت بنات حواء أن المرأة لا بد أن تكون صانعة قرار
و أن تكون صاحبة عقل راجح و تكوين نفسي سوى و قوى
و لها فكر واضح و أن تختار بفضل الله
من يكون لها صحبة صالحة طاهرة و يكون أبا كريما لأولادها

يوم المرأة العالمي كان
يوم صاحبت خديجة رضي الله عنها و أرضاها
زوجها و حبيبها الذي أكرمها الله بها لصدقها
رسول الله صلى الله عليه و سلم
في شعب أبى طالب و بقيت بجواره في الجوع و المقاطعة و شظف العيش
حتى انهارت قواها
و واسته بقلبها و مالها و ساندته بالفهم و الحب و الفكر النقي الطاهر
الذي هو سمة سيدة أهل الجنة
التي ألقى عليها المولى عز و جل السلام
و جعل جبريل عليه السلام يبشرها بقصر من قصب لا نصب فيه و لا وصب

يوم المرأة العالمي كان
عندما أتت فاطمة ذات الخمسة عشر عاما تجرى رضي الله عنها و أرضاها
لترفع عن ظهر أبيها الأذى الذي ألقاه على ظهره كفار قريش
و تطاردهم بالحجارة
سيدة نساء أهل الجنة ابنة أبيها و أم سيدا شباب أهل الجنة
الحسن و الحسين و زوج رابع الخلفاء الراشدين
فاطمة رضي الله عنها و أرضاها
التي تقطعت أيديها من العجين و الخدمة و هي بنت رسول الله صلى الله عليه و سلم
لأن أباها علمها أن الأمانة التي حملها لها الله
ألا تفضل نفسها على فقراء المسلمين و تطلب خادم
فحملت الأمانة و أطاعت لإرضاء ربها

يوم المرأة العالمي كان
عندما ذهبت ذات النطاقين أسماء بنت أبى بكر
بالطعام و الماء لرسول الله صلى الله عليه و سلم و أبيها في الغار
و أخفت أمرهما برغم تحرش الكفار بها
و أخفت عن جدها أنها بقيت و إخوتها بغير زاد
فداء القضية و الأمانة

يوم المرأة العالمي كان
عندما استشهدت سمية أول شهيدة في الإسلام
أم عمار و زوجة ياسر
بعد رحلة عذاب شديدة فداء أعظم قضية
لا إله إلا الله
و صمدت و هي في الستين من عمرها
في الشمس و القيد و العذاب
لأنها صاحبة قضية صادقة

يوم المرأة العالمي كان
لما قفز اليهودي الغادر على خيام النساء في غيبة رجال المسلمين
اعتقادا منهم أن الأمر سهل فلا يوجد إلا النساء الضعفاء
فقامت صفية عمة رسول الله صلى الله عليه و سلم
و أمسكت بعمود الخيمة و ضربته به على رأسه
و قطعت رأسه و ألقت بها خارج الحصن
فارتعد اليهود الجبناء لعنة الله عليهم
و انصرفوا هاربين ظنا منهم أنه لا يمكن أن تكون الفاعلة امرأة ضعيفة
و لكنها قوة الأمانة و القضية هي التي مكنتها من الجلد و الإقدام
على ما هو صعب على فطرة المرأة في العادة

يوم المرأة العالمي كان
عندما فوجئت نسيبة بنت كعب أن رسول الله صلى الله عليه و سلم
قد يقترب منه المشركون في القتال فيؤذوه
فجرت لتقف أمامه و فقدت ذراعها دفاعا عن رسول الله صلى الله عليه و سلم

يوم المرأة العالمي كان
عندما اخترقت خولة بنت الأزور الفارسة الماهرة
صفوف القتال بفرسها
و أنقذت أخيها الأسير و زادت عن صفوف المسلمين
دون أن تكشف سترها بل بحجابها و عفافها
بغير أضواء و أهواء و جري وراء شهرة مزعومة

يوم المرأة العالمي كان
عندما وقفت ذات النطاقين أسماء بنت أبى بكر
تشجع ابنها على الجهاد
فقال الشهيد و لكنى أخشى يا أمي أن يمثلوا بى بعد موتى
فترد بقوة الفقيهة الحاسمة
و ما يضير الشاة أن تسلخ بعد ذبحها
اذهب يا ولدى
ثم تقف
أمام الحجاج و قد قتل ابنها و تركه جثمانه مصلوبا
فتقول أما آن للفارس أن يترجل؟
فلما يتبجح فيها الحجاج
و كانت وقتها عمياء كبيرة ضعيفة حزينة على ابنها
يستفز فيها القضية و الأمانة
انتفضت القوة الكامنة في قلب كل امرأة ساعة الأزمات
و تحولت اليمامة الرقيقة إلى نسر جارح
و قالت له
“محا الله اسمك من الدنيا كما محا كلمة كلا من النصف الأول من القرآن”

يوم المرأة العالمي كان
و سيظل ملك كل امرأة صاحبة عقل و قرار و فهم
مسلمة موحدة بالله
تعرف حق ربها
تحترم حريتها و ذاتها و سترها و حجابها
و قضيتها الأولى و الأخيرة
إعمار الأرض و بناء الأمم يدا بيد مع الرجل
فعذرا نرجو مراجعة التاريخ
و الكف عن العبث بذاكرة التاريخ بسبب التعتيم الإعلامي الغربي

س.م.

24- ربيع الأول 1431

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: